عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

ماهوكائن..كان قبل(58)عاما

بقلم / محفوظ ناصر

الامبريالية العالمية وعلى راسها امريكا وبريطانيا وفرنسا واسرائيل ،وفي ذيلها ربيبتها وصنيعتها الرجعية العربية بزعامة النبتة الشيطانية العبرية السلولية ..كل هؤلاء ومن لملموهم من المرتزقة من شتى بقاع الارض شنوا حربا ضروسا لنحو سبعة اعوام لوأد ثورةال26من سبتمبر في مهدها كماضربوا حصارا خانقا على صنعاء لسبعين يوما ،وكل هذا بدعوى وزعم اعادة الملكية ،وياسبحان الله فهاهي ذات القوى مضافا اليها دويلة الحمارات او الخمارات ولخمسة اعوام تشن اعتداء سافرا غاشما على اليمن وتضرب عليه حصارابرا وبحرا وجوا كماتنهب ثرواته في الماء واليابسة وتحتل محافظات بكاملها منه ،وكل هذا وسواه من الانتهاكات والممارسات بدعوى وزعم اعادة الشرعية الفاقدة شرعيتها .ولوان المؤرخ الكبير والشاعر القدير مطهر بن علي الارياني(لاعلاقة له بالسربوت كتكوت معمر كمايظن البعض)كان بيننااليوم(ت 2016) لمازاد شيئا في رائعته التي قالها العام 1968 اثناء الحرب الملكية المدعومة من الامبريالية العالمية والرجعية العبرية فما اشبه الليلة بالبارحة وعند الرائعة الاريانية ..بقية الحكاية

ياقافله بين امسهول وامجبال

الله معش حامي وحارس

ياقافله عاد المراحل طوال

وعاد وجه الليل عابس

ياقافله رصي صفوف الرجال

واستنفري كل الفوارس

قولي لهم : عاد الخطر مايزال

لاتأمنوا شر الدسايس

هيا شباب ..اتكاتفوا للنزال

وانسوا خلافات المجالس

مابايكون النصر وقت النضال

الا بتوحيد المتارس

ياقافله في الدرب ..درب النزال

لاتأمني شر الدواير

البوم والغربان خلف التلال

والديب وسط الجُرف فاغر

والاختلاف في الراي ماله مجال

في ظل تهديد المصاير

هيا شباب اتوحدوا للنضال

وانسوا خلافات المسامر

وبعد نيل النصر تصبح حلال

كل الموارد والمصادر

كلين وفكره..ينصره بالمقال

ولو يراشق بالمحابر

وليت حملة المشاريع الوهمية الصغيرة (مناطقية/جهوية/سلالية /طائفية /مذهبية /انفصالية/عنصرية…)يعون ماذهب اليه الارياني في رائعته وياخذون به .فاولا نوحد الصفوف ونعاضد الارادات لانهاء العدوان ورفع الحصار ودحر الاحتلال ..وبعد ذلك ابواب كل الخيارات مفتوحة على مصاريعها ولكن بارادات اليمنيين وحدهم دون اجبار اووصاية من احد او آحاد.

قد يعجبك ايضا