عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

الى احبتنا وأهلنا في الجنوب..

بقلم/ حسين زيد بن يحيى

احبتنا وأهلنا في الجنوب .. نحن أبناء الجنوب وعلاقتنا به ليست علاقة شكلية سطحية او نفعية .. شعب الجنوب الحر الأصيل يعرف جيدا انه مبكرا حملنا هم الجنوب المستباح من أمراء حرب وتكفير الجنوب صيف 1994 .. حملنا للقضية الجنوبية لم يكن ترفا فكريا وتنظيرا من الغرف المكيفه .. ساحات الجنوب خبرتنا وسجونه وزنازين ومحاكم نظام 7 / 7 في الأمن السياسي ومن ثم مكافحة الإرهاب بصنعاء والسجن المركزي في محافظة إب .. والمحكمة الجزائية المتخصصة بصنعاء التي اصدرت اول حكما ظالما على جنوبي عشر سنوات سجن .. وعدد مرات الاعتقال في الجنوب لا تعد وتحصى .. تم فيها ضربي حتى سالت الدماء من اذني وتم كسر قدمي بمطرقة القيود .. اذكر بذلك لأننا نحب الجنوب وصادقين في حمل قضية شعب الجنوب العادلة والاخلاقية .. و لان الجنوب يمر اليوم بمنعطف جد خطير .. بعد خمس سنوات من العدوان والاحتلال الذي تمترس خلف مظلومية الجنوب واستخدم الدم الجنوبي لماربه العدوانية .. السؤال ماذا اناب الجنوب بعد خمس سنوات من العدوان ؟!

تأكد اليوم لكل أحرار الجنوب حقيقة مواقف السعودية و الامارات التي ما هي إلا أداة لتنفيذ أجندة الاستكبار الأمريكي الصهويوني .. لقد تأكد للجميع ان السعودية و الامارات ليس ضمن أجندتها تبني إيجاد الحل العادل للقضية الجنوبية .. وأنها ضمن المخطط الأمريكي الصهيوني لاستهداف العروبة والإسلام وبتالي تدمير الجنوب واليمن ليسهل لهم نهب ثرواته واحتلاله .. الاحتلال السعودي الإماراتي أدواته الحقيقة في الجنوب الجماعات التكفيرية الوهابية من حزب التجمع اليمني للإصلاح والقاعدة وأخواتها وعفاش الرجيم .. ومن افك الماكنة الإعلامية الصهيو – خليجية الادعاء بوجود تنسيق بينها وانصار الله والجماعات الوهابية من حزب الإصلاح وغيره لاستهداف تطلعات الجنوبيين في الكرامة وتصفية آثار حرب وتكفير صيف 1994 .. وهذا كلام غير صحيح ولا يتقبله المنطق السوي السليم ..

بعد ان تكشفت حقيقة نوايا الاحتلال السعودي الإماراتي يفترض من كل الأحرار الجنوبيين رص الصفوف وترسيخ قيم التصالح والتسامح الجنوبي – الجنوبي وعقلنة المطالب القابلة للتحقيق .. ونحن جزء من النظام العالمي الذي لا يمكن ان يقبل الذهاب إلى استعادة الدولة الجنوبية .. لهذا مصلحة الجنوب تتطلب إيجاد توافقات بين المقاومة الوطنية الجنوبية وقوى ثورة 21 سبتمبر 2014 (انصار الله) للذهاب إلى دولة اتحادية من إقليمين شمال و جنوب .. ما فوق سقف هذه المطالب وكما اثبتت السنوات الخمس الماضية انها وهم وتشتيت لنضالات ابناء الجنوب .. اعتقد انها الفرصة الأخيرة المتاحة وان لم يتم التفكير الجاد فيها فإن ذلك يعني عمليا استمرار المظلومية الجنوبية .. والله اني ناصح امين .. اللهم إني بلغت .. اللهم فشهد .

قد يعجبك ايضا