عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

جدل واسع على الصعيد العالمي أثارته تغريدة المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ليجيان تشاو..

جدل واسع على الصعيد العالمي أثارته تغريدة المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ليجيان تشاو نشرها الخميس الماضي على موقع تويتر حول مسؤولية محتملة للجيش الأميركي في تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) في مدينة ووهان الصينية.

حيث تهافتت أجهزة الإعلام العالمية على تداول تغريدة ليجيان بصفتها موقفاً صينياً رسمياً يتهم واشنطن بنشر الفيروس في الصين، سواء عن قصد أو غير قصد، وإطلاق تحليلات عديدة حول خلفيات هذه التصريحات وتداعياتها إن على مستوى العلاقة بين الدولتين الكبريين المتوترة أصلاً، أو على مستوى الوضع العالمي ككل.

و يرى المحللون أن ما قاله ليجيان ليس بجديد، حيث تم تداوله سابقا من قبل وسائل إعلام عالمية عدة، ولا سيما تلفزيون أساهي الياباني، ومفاد الخبر أن وفداً عسكرياً أميركياً شارك في الألعاب العسكرية العالمية التي جرت في شهر أكتوبر الماضي بمدينة ووهان الصينية (بؤرة انتشار الفيروس)، وربما يكون الوفد قد حمل الفيروس معه إلى المدينة.

ويعتقد المحللون أن هذا الاتهام للولايات المتحدة من قبل المسؤول الصيني ليس دون أساس، مرجحين أنه ربما يكون قد جاء رداً على التهجم الأميركي المستمر على بلاده، بتهمة المسؤولية عن إنتاج فيروس كورونا ونشره في أنحاء الصين ومن ثم في كل العالم. حيث كان آخر الذين وجهوا هذا الاتهام لبكين الرئيس دونالد ترامب نفسه، والذي قال بالأمس إنه “من الواضح أن الفيروس مصدره الصين”، فيما طالب مسؤولون أميركيون آخرون الصين بالشفافية وكشف الحقائق وغيرها من التعابير المستفزة والتي لاقت استياء كبيراً لدى القيادة والشعب في الصين.

وبحسب التحليلات فقد يكون لهذا الاتهام خلفية أخرى، نابعة من كون الولايات المتحدة عانت خلال الأشهر الماضية من موجة انفلونزا ضخمة أصابت حوالي 22 مليون مواطن، وأدت إلى عشرات الآلاف من الوفيات، واليوم بدأت تتضح معلومات أن الكثير من الوفيات كانت بسبب فيروس كورونا الجديد وليس بسبب الانفلونزا العادية.

وختم المحللون.. الأيام المقبلة ستكشف الدوافع وراء تصريحات ليجيان من خلال تويتر و ما إذا كانت اجتهادا شخصيا أم رسالة موجهة؟

إلى ذلك أعلنت مصادر دبلوماسية صينية أن تصريحات السيد تشاو لا تمثل الموقف الرسمي الصيني وقالت إنه ليس المخوّل بالتصريح هذا الأسبوع، وإنما الدور للسيد قنغ شوانغ، لافتة إلى أن الموقف الرسمي لا يتم إعلانه عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وإنما من خلال المؤتمر الصحفي الرسمي اليومي الذي يُعقد في مقر الخارجية الصينية في بكين.

وأكدت المصادر أن شوانغ سيعيد التأكيد على الموقف الرسمي من الموضوع في مؤتمر صحفي رسمي، وهو الموقف الذي أعلنه الخميس ومفاده أنه لا يمكن تحديد أصل الفيروس إلا عن طريق العلم. وأضاف: لا نأمل أن نرى أي شخص يثير مشكلة من هذا النوع لوصم دول أخرى واصفا الموقف بأنه غير بناء على الإطلاق ولا سيما مع تحول فيروس COVID-19 إلى وباء عالمي.

قد يعجبك ايضا