عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

[عاري] و [مخلوس]..بقلم رشيد عجينه

بقلم / رشيد عجينه

 

اتفاقية الرياض ياسادة مثلها كمثل اتفاقية الوحدة لم تهيئ بمصالحة وطنية ونقاء النفوس المطمئنة لبعضها البعض لبناء وطن يحتاج كل ابناءه .

فقد ذهب د. الخبجي للرياض مرتين سرآ وقابل الرئيس هادي للتوافق والتنسيق على اتفاقية بين الطرفين الشرعية والانتقالي واختلفوا على النسب في السلطة ولم يتفقوا على بناء الوطن واعادة الاعمار وبناء الثقة في تنفيذ اتفاق الرياض فوق مصالحهم السلطوية .

وظهر اثناء توقيع الاتفاقية كان الطرفين متقابلين وليسوا جوار بعض كمثل برتكولات توقيع الاتفاقيات أي طرفين متنافرين .

الغريب أن يتم توقيع اتفاقية الرياض ولم يتم مصالحة النفوس المطمئنة لبعضها البعض لإدارة وطن يحتاج كل ابناءه .

والاكثر غرابة أن دول التحالف والراعية للاتفاقية السعودية هي تمر في مرحلة انتقالية داخلية لتغيير الحرس القديم وهذا الأمر يستدعي الكثير من التغييرات الاقتصادية ويشمل الجوانب الاجتماعية وتهييئة للقادم بدون روؤية مستقبلية واضحة تضمن الاستقرار الامني والاقتصادي والسياسي للملكة العربية السعودية .

وكذا دولة الامارات بالمثل تمر في مرحلة انتقالية داخلية لتغيير الحرس القديم والسياسة الداخلية والخارجية .

السعودية والامارات لهما تداخلات في سوريا وليبيا وهذه الأمور تشعبت واظهرت الفشل في انهاء الحروب المشتعلة لاسباب مصالح دولية استخدمتهم أدوات مالية وعسكرية وتسليح المنظمات المليشاوية القتالية وبين الحين والاخر تنشاء مليشيات جديدة ودعم مالي وتسليح عسكري بكامل معدات واسلحة منوعه.

فالسعودية والامارات في مراحل انتقالية داخلية وخارجية … ودول مجلس الآمن والامم المتحدة رعاة لإدارة الحروب لتنفيذ مخطط الشرق الاوسط الجديد لاعادة تقسيم خارطة سايسبيكو وتوزيع المصالح .

فلا السعودية والامارات متفرغين لبناء اعمار البنية التحتية لبلادنا ولكنهما ينفذان مخطط تدمير التعليم باليمن وتسليح المنظمات المليشاوية القتالية وتركوا الاعمار للبنية التحتية فالكهرباء والماء والمجاري ابسط محتاجات الانسان للحياة الطبيعية ولازالت المعاناة والامراض تفتك بالمواطنيين

 

هذا الموضوع متروك لكم ياسادة وولاة الامر افيقوا واتفقوا واصلحوا ذات بينكم ياشرعية ويا انتقالي تصالحوا قبل أن يثور الشعب من مما يعانيه لصراعاتكم السلطوية وليست الوطنية .

جميعكم تمرون بمراحل انتقالية بما فيها دول التحالف فلا تركنوا بقاءكم حكام وسلطة على دولة خراب وركام وحطام جنيتم عليها وماضيكم في الجاهلية وتريدوا اصنامكم في الاسلام تعبد .

كلا ثم كلا فالشعب لن يعبد كلنا هادي ولا كلنا عيدروس الشعب يريد حياة كريمة توفر له ابسط مقومات الحياة المعيشية الكهرباء والماء والمجاري والمرتبات والامن والاستقرار .. 

قد يعجبك ايضا