عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

رئيس ملتقى التصالح والتسامح يصرح لموقع عقبة نيوز عن الاحداث الاخيرة بعدن..

عقبة نيوز – خاص 

حسين زيد بن يحي رئيس ملتقى التصالح والتسامح في تصريح له لموقع عقبة نيوز عن الاحداث الاخيرة بعدن قائلا في هذه اللحظات التاريخية المفصلية ونحن على أعتاب استكمال العام الخامس للعدوان السعودي الإماراتي وتحت ظلال تضليل الإعلام الصهيو – خليجي تم ومع الأسف الزج بخيرت شباب الجنوب إلى معارك دول العدوان ضد الجيش واللجان الشعبية في عدن ولحج وابين والضالع وشبوة وبعد ذلك إلى الحد الجنوبي السعودي في نجران وجيزان وعسير وليس بآخرها جبهة الساحل الغربي .

دم جنوبي غزير سفك في الوقت الذي تعمد فيه الغزاة تدمير كل مقومات الحياة الكريمة في المحافظات الجنوبية المحتلة لتبقى فقط سوق لتجنيد المرتزقة .

كل جنوبي حر مناضل شريف عليه ان يسأل نفسه ماذا قدم الغزاة السعوديين والاماراتيين للجنوب ؟! هل تحقق الامن والاستقرار .. هل بدات ملامح تأسيس مداميك دولة حقيقية في الجنوب .. الخدمات من البيئة إلى الكهرباء والماء والصحة والتعليم هل تحقق فيها تقدم يلمسه أبناء المحافظات الجنوبية المحتلة .

الوحدة الوطنية الجنوبية التي عمدتها ملتقيات التصالح والتسامح الجنوبية عمل الغزاه على خدشها وتعمقت اخاديد الكراهية إلى مستويات لم يعرفها الجنوب حتى إبان المرحلة الاستعمارية البريطانية .

في الجهة المقابلة لماذا كل تلك التعبئة ضد اخواننا في المحافظات الشمالية وتحديدا مكون انصار الله .. من اجتاح الجنوب نظام عفاش والإصلاح والدنبوع وهؤلاء اسقطتهم ثورة 21 سبتمبر 2014 .

وقبل ذلك وتحديدا عند حرب صيف 1994 الم يكن الشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي (رضوان الله عليه) الصوت الوحيد الرافض للحرب في صنعاء وأخرج مسيرات عدة في صعدة ضد الحرب ونفس الطائرات التي قصفت الجنوب قصفت صعدة بينما الدنبوع وحزب الإصلاح والجماعات الإرهابية الوهابية السلفية شاركت في اجتياح الجنوب .

وقبل انتصار ثورة 21 سبتمبر وبعدها وحتى اللحظة الم يدعو قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أحرار وثوار الجنوب إلى حوار ندي لإيجاد الحل العادل للقضية الجنوبية .. على اعتبار مادون العدل ظلم ومافوقه ظلم .

وعند انتخاب الدنبوع المحافظات الجنوبية وصعدة هما من قاطع تلك المهزلة الانتخابية .. كذلك المبادرة الخليجية رفضها انصار الله و الحراك الجنوبي .. ماذا استجد ويجعل بعض الجنوبيين يذهبوا للتمادي في العداوة والخصومة لاهلنا في المحافظات الشمالية ورفاق المظلومية (انصار الله) .

لا خلاف اثناء تقدم انصار الله الي عدن 2015 لملاحقة تنظيم القاعدة حدثت اخطاء وكان يقف خلفها عفاش .. وحتى تلك التجاوزات ليست كما صورها الإعلام الصهيو – خليجي .. كل الجنوبيين لمسوا التعامل الأخلاقي القرآني للجان الشعبية .. الخلاصة حدث ما حدث .. وليس هنالك انسان معصوم من الخطاء .

الجنوب بعد خمس سنوات من الحرب اصبح منهك ويدفع نحو التشظي .. واقع جد خطر يفرض على كل الشرفاء من قوى الثورة الجنوبية وأنصار الله إجراء مراجعة نقدية تؤسس لعلاقة نضالية جديده للذهاب نحو استكمال مهام التحرر والسيادة والاستقلال الشرط الأساس للذهاب نحو الاستقرار والتنمية والنهضة الحضارية .. ما يحك لك الا ظفر ايدك .. كما يقول المثل الشعبي .

ودول العدوان السعودي الإماراتي تبحث عن مصالحها ولا يعنيها مصالح شعبنا في الجنوب والشمال ولذلك بعد تجربة خمس سنوات مع الاحتلال اعتقد انه ان أوان عودة الوعي الوطني لكل أبناء الجنوب والانطلاق نحو معركة تحرير الجنوب من الاحتلال السعودي الإماراتي وبعد التحرير والاستقلال يجلس كل الثوار الأحرار لتصفية اثار حرب صيف 1994 المجرمة وصياغة مداميك وحدة قابلة للاستمرار وتحقق مصالح كل الطيبين اليمنيين من المهره إلى صعدة.

قد يعجبك ايضا