عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

توقيع اتفاق الرياض… وضع الانتقالي في مازق.

بقلم / معاذ يوسف

المجلس الانتقالي وضع نفسه في مازق امام الشعب الجنوبي، عند رضوحه لااتفاق الرياض، الذي لم يلبي مطالب وتطلعات الجنوبيين، ايضاً لعبت الشرعية دور كبير عبر الدخول في اتفاقية مع الانتقالي، لكي تضع الاخير في لعبة سياسية وعسكرية لن ينتصر احد فيها، ولكن هذه جعل الشرعية هي المستفيد من اتفاق الرياض بالسيطرة على عددة محافظات جنوبية، والبقاء في فرض سيطرتها عسكرياً على محافظات جنوبية حيوية ومواقع ضخ النفط والغاز، في شبوة وحضرموت، وبالتعاون مع السعودية التي لعبت دور رئيسي في الحفاظ على ماتبقى من قوات للشرعية من اجل ممارسة نفوذها، وسيطرتها على محافظة المهرة ومنافذها البرية، منها منذف شحن الحدودي مع سلطنة عمان، وتقوم السعودية بدعم قوات الشرعية عسكرياً بين الحين والاخر، فيما تضيق الخناق وفرض الحصار عن المجلس الانتقالي وقواته داخل عدن ولحج، التي لم تعد تشكل اي اهمية في رسم خرطة السيطرة للجنوب، واما الجزء الاكبر والمساحة الميدانية من شقرة الى منفذ شحن هو تحت سيطرة الشرعية،وبهذه يظل الانتقالي وقياداته عبيد للدرهم والريال السعودي، في متاجرة عيني عينك،لم يمتلك الانتقالي الشجاعة الكافية من أجل مصارحة الجنوبيين وايضاح لهم عين الحقيقة، كما هي دون تخدير مؤقت وفضفضه من التصريحات والتغريدات، التي لاتشبع ولاتغني من جوع، وانما تجعل الانتقالي في مواجهة الشارع الجنوبي عبر انتفاضة عارمة ضد تحالف السعودية وحكومة الشرعية، ومعهم الانتقالي وقياداته التي هي ايضاً مشاركة في معاناة واذلال ابناء الجنوب،كون المجلس الانتقالي هو من فوض نفسه في حكم وادارة الجنوب، ولكن لم يحقق اي شي سوى ميدانيا او سياسياً،
ولعبت دولة الإمارات الدور الابرز في دعم الانتقالي. والذي اصبح اليوم المجلس ينفذ اجندة اماراتية، وتنفيذ اوامر من محمد بن زايد.

قد يعجبك ايضا