عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

خمس سنوات تدمير ممنهج..

بقلم /حسين زيد بن يحيى

في 26 مارس 2020 تكون قد استكملت خمسة سنوات شمسية كاملة من العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي على اليمن ، خمسة سنوات تمت فيها عملية تدمير ممنهج للجنوب واحتلاله ونهب ثرواته واستخدام أبنائه وقودا للحرب العدوانية للسعودية والإمارات على اليمن الإنسان والأرض والحضارة والإيمان ، للأسف خمسة سنوات استخدمت فيها قوى العدوان والاحتلال المعاناة الجنوبية التي تسبب بها أمراء حرب وتكفير الجنوب صيف 1994 الهالك عفاش والجنرال الفار علي محسن الأحمر والمخلوع هادي وحزب الاصلاح لتعميق الانقسام المجتمعي ، واثارة ثقافة الكراهية بين أبناء الوطن الواحد .
خمس سنوات اقدم فيها الغزاة السعوديين والاماراتيين ومليشياتهم المحلية التكفيرية ومع سبق الإصرار بتدمير مقومات الدولة في اليمن وخاصة في المحافظات الجنوبية ، بعد خمس سنوات من العدوان و الاحتلال تكشفت وبوضوح حقيقة وغايات العدوان والاحتلال في تدمير اليمن وتمزيقه والذهاب به إلى الفوضى والانفلات الأمني والتمزق المجتمعي حتى يسهل احتلاله ونهب ثرواته وتعطيل ميناء عدن لصالح هيئة موانئ دبي .

بعد خمس سنوات من العدوان و الاحتلال لم يعد هنالك من عذر امام جماهير المحافظات الجنوبية للنهوض بمسؤولياتها وتقدم الصفوف في معركة التحرير والاستقلال الذي سطر فيها مجاهدي الجيش واللجان الشعبية اروع صور البطولة ، لا خلاف هنالك مظلومية جنوبية عادلة واخلاقية لكن ذلك لا يبرر السكوت او التحالف مع المحتل وتسهيل مهمة احتلال الوطن ، تظل مقاومة المحتل واجب ديني ووطني وبعد التحرير والاستقلال لا تفريط في إيجاد الحل العادل للقضية الجنوبية سوى في اعادة صياغة الوحدة في دولة اتحادية من اقليمين شمال و جنوب او استعادة الدولة (ج.ي.د.ي) .

كل ذي عقل وبصيرة بعد خمس سنوات من العدوان والاحتلال يعلم بالضرورة أكاذيب السعودية والإمارات في ادعائهم بمساعدة الجنوبيين في الحل ، الرجعية السعودية كما تعي ذلك جيدا الذاكرة التاريخية الجمعية الجنوبية ناصبت الدولة الوطنية الجنوبية الناشئة في 30 نوفمبر 1967 العداء ، مبكرا شنت السعودية حربها العدوانية على الجنوب بعد الاستقلال مباشرة واحتلت الوديعة و الشرورة كمقدمة لتحقيق الحلم التاريخي السعودي في الوصول إلى بحر العرب ، لذلك كان الأجدر للأحرار والوطنيين الجنوبيين الحذر من مطامع العدو التاريخي للشعب اليمني الرجعية السعودية ، خاصة وان الجميع يعلم من تسبب في المعاناة الجنوبية هم المتعاونين مع العدوان والاحتلال عفاش الرجيم والمخلوع الدنبوع وحزب الإصلاح والمتواجدين حاليا بعدن والجنوب باسم الشرعية والانتقالي والاحزمة السلفية الوهابية ، بالعكس من ذلك الرفاق في مكون انصار الله هم كانوا شركاء في المظلومية والنضال لإسقاط نظام أمراء حرب وتكفير الجنوب الذي تحقق بثورة 21 سبتمبر 2014 ، والمنطقي ان تتشارك قوى التحرير والاستقلال في الحراك الجنوبي مع قوى التحرير والاستقلال في صنعاء لإرساء مداميك الدولة الوطنية اليمنية العادلة التي تحقق المواطنة الحقوقية المتساوية لأبناء اليمن في الجنوب و الشمال سواء بسواء .

قد يعجبك ايضا