عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

خمسة أعوام عدواناً وإحتلالاً وحصاراً..!

بقلم/ محفوظ ناصر

(شرعيون) وانتقاليون انتقلوا من خانة أصحاب الملاليم إلى خانة أصحاب الملايين والمليارات..!
(ثوار) اثروا وصاروا أثوار متسلطة متكبرة متجبرة عنجهية لا صلة لسلوكياتها وممارستها بأهداف ومبادئ ثورة تحررية تنشد عدلاً وأمناً وإستقراراً ومواطنة متساوية وصون قدسية إنسانية الإنسان.
(انصاريون)على ظهر المسيرة القرآنية اعتلوا مقاعد السلطة والحكم ولما تبوأوها.. على ظهر المسيرة هم باقون ولكن بلا(قرآنية)..!
و هنا يصدق قول الإمام علي سلام الله عليه:
إذا أردت أن تختبر معدن الرجل ضع في يده مالاً أو سلطة.

فسلوكيات وممارسات هولاء وتعاملاتهم مع الآخرين وهم في ايام الغبر العجاف، أيام كان الواحد يقسم نصف الدحاجة ليومين والزنة التي يلبسها يمكن أن تقف من دونه لشدة اتساخها والصمادة أو المشدة أصبحت بلا ألوان ولكثرة سيره على قدميه اهترأت الأحذية وشدة هزاله وضعفه تجعل منه رمزاً ونموذجاً دالاً على المجاعة التي في البلد، وإذا ما أكل مسح بيديه في زنته،ويمطرك مستشهداً بالآيات ومحاضرات وملازم السيد الشهيد القائد سلام الله عليه ووجوب الأخذ بما جاء فيها والإلتزام،وكان الواحد منهم يظهر تواضعاً جماً وبدماثة خلق تقابله دون حُجاب واذا ماعملت له رنة فقط اجابك (لبيك عيني وياسيدي). فيما يتأكد اليوم أن تلك هي قشور ليس إلا.. أما حقيقة وأصالة معادنهم فهي الصور التي يظهرون بها بعد أن اصبحوا في سدة الحكم وبيدهم حق المنع والمنح. وعلى رأي الحبيب المحبوب (أبو محضار): الناس في الدنيا معادن.

قد يعجبك ايضا