عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

إختراق عناصر من المجلس الإنتقالي لقوات هادي في أبين ينذر بإقتتال داخلي..! 

عقبة نيوز – متابعات 

أكدت مصادر في المجلس الإنتقالي، الموالي للإمارات، الثلاثاء، تحقيق خرق في قوات هادي المتمركزة في أبين والتي تعدها  السعودية كورقة ضغط عسكري لاجتياح عدن.

وكشفت المصادر عن نجاح وساطة يقودها ثابت جواس، قائد محور العند في قوات هادي والذي أعلن في أغسطس الماضي إنضمامه لقوات الإنتقالي التي إنقلبت حينها على هادي في عدن، باستقطاب قيادات كبيرة في القوات المنتشرة في شقرة.

وتوقعت أن تشهد الأيام المقبلة مفاجآت دون أن تكشف ما إذا كان سيتم إعلان ولاء هذه القيادات للإنتقالي أم تنفيذ مجازر بحق مقاتلي الإصلاح من أبناء المحافظات الشمالية على غرار المجازر التي ارتكبت في أغسطس الماضي في العلم ولودر وتنوعت بين تصفيات الجرحى وإرسال إحداثيات الطيران وإعدام الأسرى بطريقة بشعة.

وكان هادي ومحسن دفعا خلال اليومين الماضيين بقيادات جديدة إلى شقرة أبرزهم قائد ألوية الحماية الرئاسية سند الرهوة ومهران القباطي، قائد اللواء الرابع حماية رئاسية ، وهما من القيادات المعروفة بولائها لعلي محسن.

وقالت مصادر قبلية أن الدفع بهذه القيادات لإدارة المعركة في عدن تهدف لمنع أي تمرد داخل هذه القوات.

وتداولت وسائل إعلام تابعة للإنتقالي عن قيام قوات هادي في شقرة بإعدام عناصر جنوبية في صفوفها وسجن آخرين بعد محاولتهم الإنسحاب إلى منازلهم.

وإلى جانب جواس وفضل حسن قائد المنطقة العسكرية الرابعة، يشارك رئيس دائرة الأفراد بوزارة دفاع هادي في الوساطة التي عرضت إمتيازات للقيادات الجنوبية.

قد يعجبك ايضا