عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

هل وصلت رسالة أبناء أبين..!

بقلم/ توفيق المحطوري

خرج أبناء محافظة أبين في تظاهرة وصفت بالأكبر من نوعها.. وكانت فعلاً صادمة وغير متوقع من أبناء لودر ومحافظة أبين المشاركة الفاعلة في تظاهرة دعت إليها شرعية الفنادق وتنادي بالوحدة فما الذي حصل..؟!!

البعض ذهب للإساءة إلى أبناء أبين بأنهم خرجوا مقابل خمسة ألف كمرتزقة يبحثون عن عيشة بعيداً عن الوطن وقضاياه.. والبعض يفسر ذلك بأنه رفض أبناء أبين لمشروع أبناء الضالع ويافع..

والبعض يقول من باب العصبية والوقوف إلى جانب هادي.. وآخرون يرون أن أبناء أبين أدركوا بوعيهم أن الحل هو في دولة يمنية إتحادية.

الحقيقة التي يجب الوقوف عليها أن هناك وعي مغاير يتشكل لدى أبناء المحافظات الجنوبية يرفض الإنفصال ممن ناضلوا وقاتلوا وضحوا من أجل الإنفصال سابقاً حين كان الكثير من المتسلقين بإسم القضية الجنوبية ممن كانوا يقفون إلى جانب عفاش وعصابته.

والحقيقة أن أبناء أبين كان لهم دور بارز في مواجهة الجيش واللجان الشعبية في المحافظات الجنوبية بهدف الإنفصال فلماذا تغيرت مواقفهم..؟!!

بكل بساطة.. الموضوع هو تصرفات الإنتقالي العشوائية والغير مدروسة.. والأوضاع التي وصل إليها حال المحافظات الجنوبية.. كان هو السبب الحقيقي والفعلي لتغير موقف أبناء أبين..

اتذكر أننا في منشورات سابقة نبهنا وحذرنا الإنتقالي من الإختراقات ومن الإنجرار وراء سياسة الإحتلال.

وهنا هل سيراجع الإنتقالي نفسه ويعمل على المعالجة والحلول..؟! وهل تكون شرعية الفنادق بحجم المسئولية لتقوم بدورها وواجباتها تجاه المناطق الخاضعة لسيطرتها وتستفيد من أخطاء الآخرين..؟!

 

قد يعجبك ايضا