عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

رداً على محاولات ربط علاقة حزب الله وإيران بأمونيا مرفأ بيروت..!

بقلم/ نصر صالح

كما هي عادتهم.. يهتبل أعداء الشعب اللبناني أي مناسبة، حتى وإن كانت فاجعة كالتي أصابت لبنان بتفجيرات مرفأ بيروت في 4 اغسطس الجاري، لتحميل حزب الله مسئولية الفاجعة على نحو ما، من خلال نشر معلومات مضللة، تربط الفاجعة بحزب الله وإيران إمّا إيحاءً أو مباشرة..
وللرد على عملاء تل أبيب وواشنطن وحلفائهما في الرياص وأبو ظبي والدوحة، أوجز الحقائق التالية:

1- إن الإدعاء بأن حزب الله كان يخزن الأمونيا لاستخدامها عبوات لصواريخه. هذا ليس صحيحاً، فعلمياً عبوات الصواريخ تستخدم لها متفجرات خفيفة الوزن وشديدة الإنفجار، أما الأمونيا فلا تصلح لذلك. الأمونيا تصلح فقط لإعداد متفجرات داعش والقاعدة فقط، لأنها مواد سهل الوصول إليها نوعاً ما.. حيث أنها تستخدم سماداً في الزراعة.ك؛

2- وأما الإدعاء بأن حزب الله يسيطر على مرفأ بيروت ويستخدمه لتوريد أسلحته ، فأحب أن أذكرهم أن لدى حزب الله مدناً من المستودعات تحت الأرض لمعداته الحربية، وهو لا يحتاج لهنجر متواضع في مرفأ عام تراقب كل شاردة وواردة فيه قوة من اليونيفيل وتفحص كل ما يتم إدخاله عبر الميناء.

(علماً أن عدداً من عسكر اليونيفيل أصيبوا في إنفجار المرفأ).

3- ولمن “خوونا” منذ 2005 بإنجازات الشهيد الرئيس رفيق الحريري الذي يهددها سلاح حزب الله. اذكرهم أن تواصل الشهيد الحريري كان في أيامه الأخيرة حثيثاً، وكان يجتمع مع السيد نصر الله تقريباً ليلياً وبعيداً عن الإعلام، وكانت لقاءاتهما حميمية جداً وكانت قد أثمرت هذه اللقاءات عن توافقات واعدة بين الزعيمين، بحسب الكاتب الصحافي اللبناني المقرب من الزعيمين الفقيد مصطفى ناصر، أحد الشهود في قضية إغتيال الحريري أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان..

وكان قد قال ناصر في شهادة له أمام هذه المحكمة في 2015 إن الحريري كلفه قبل يومين من إغتياله «بإبلاغ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن جاك شيراك سيمنع تصنيف حزب الله إرهابياً»، مشيراً إلى أن الحريري «كان يعتبر حزب الله بأنه حزب سياسي وسلاحه هو سلاح مقاومة».

(ألم يكن ذلك التقارب سبباً كافياً لأعداء لبنان للتخلص من رفيق الحرير).

والشهيد رفيق الحريري، نعم أشرف على تعمير لبنان بعد الحرب الأهلية اللبنانية، لكنه بالمقابل استولى على عقارات لبنانيين في وسط بيروت لينشيء على أرضها مملكته التجارية (سوليدير ونحوه). وكان ذلك الإعمار قد كلف لبنان، بسبب النهب المنظم لفؤاد السنيورة وزعامات الحريرية السياسية لأموال لبنان أثناء عملية التعمير وبعدها، وادخلوا لبنان في مديونية هائلة (أكثر من 80 مليار دولار امريكي)..

علماً أن الشهيد الحريري دخل حكم لبنان وثروته 4 مليارات دولار أمريكي وخرج وثروته قد صارت 15 مليار دولار، ولا أقول ذلك نكاية وإنما للقول بأنه كما أفاد لبنان استفاد منه.

4- حزب الله هو حزب لبناني عربي سجل 3 إنتصارات ضد جيش إسرائيل الذي كان يقال بأنه لا يقهر.. وبذلك فإن حزب الله تفوق على كل الجيوش العربية في هزيمة العدو الصهيوني.. فهو:

أ- هزم جيش الإحتلال الإسرائيلي في معركة “عناقيد الغضب” التي شنها العدو على حجنوب لبنان في 1996؛

ب- وهزم جيش الإحتلال في حرب تحرير جنوب لبنان. وأجبر إسرائيل على إجلاء قواتها العسكرية (ومعها قوات لحد العميلة) من على ارض الجنوب اللبناني في 25 مايو 2000، كأول أرض عربية يتم تحريرها وتخرج إسرائيل منها صاغرة دون قيد او شرط لأول مرة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي؛

ج- وحزب الله هزم الجيش الإسرائيلي في حرب تموز/ يوليو 2006 الذي نعيش – هذه الأيام – ذكرى إنتصار تموز الرابعة عشر؛

5- ردد بعض من المغرضين الوقحين ان السيد نصر الله تنبأ بتفجير مرفا بيروت قبل 3 سنوات فحدثت. والحقيقة أن قائد المقاومة اللبنانية كان قد أنذر العدو الإسرائيلي بأنه لو فكر بشن عدوان على لبنان، فإن كل نقطة للقوات الإسرائلية داخل الأرض الفلسطينية المحتلة سوف تكون هدفاً لصواريخ حزب الله ومن ضمنها مستوعات الأمونيا الإسرائيلية في حيفا.

وكان قد أوضح لمواطني العدو مدى الأضرار الجسيمة التي ستلحق بهم جراء وضع قيادتهم مستودعات الأمونيا قرب تجمعاتهم السكنية، وأنها تفرط بسلامتهم.

6- أخيراً.. كما هو معلوم، فإن مخزون نيترات الأمونيوم موجود في أحد مستودعات مرفأ بيروت منذ العام 2013 أي في عهد حكومة: ميقاتي، تمام سلام والحريري (وجميعها حكومات تتبع الحريري السياسية)، وتم مؤخراً الكشف عن خطابات رفعها جمارك المرفأ للجهات المسئولة في تلك الحكومات الحريرية تحذر من خطورة بقاء كمية هائلة من الأمونيا في أحد مستودعات المرفأ على الناس، دون إستجابة.. امّا حكومة دياب فلها في الحكم بضعة شهور فقط، ولعل سلطة جمارك المرفأ لم تُعلِم حكومة دياب بالأمر لسبب ما.

قد يعجبك ايضا