عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

صراع إستيراد المشتقات النفطية يغرق عدن في أزمات الوقود والكهرباء..!

عقبة نيوز – خاص

تشهد مدينة عدن لليوم الثاني، أزمة مشتقات نفطية خانقة غير مبررة.

واصطفت طوابير طويلة من السيارات أمام المحطات التي أغلقت أبوابها في مختلف مديريات المدينة، في حين توقفت المخابز عن العمل رغم رفعها مؤخراً أسعار الرغيف بمبرر أزمة الديزل.

ولم توضح شركة النفط أسباب الأزمة التي تأتي بعد نحو أسبوعين من اختناقات مماثلة تفاقم معاناة المواطنين.

وتتزامن أزمة المشتقات النفطية، مع انقطاعات طويلة للكهرباء بسبب قرب نفاد كميات المازوت المشغلة لمحطات التوليد، إضافة إلى خروج متكرر للمنظومة جراء أعطال فنية في خطوط النقل.

وأرجع مراقبون إستمرار الأزمات في الوقود ومشكلة الكهرباء في عدن، إلى الصراع المحتدم على استيراد الوقود بين أجنحة في حكومة هادي والتاجر المستحوذ على قطاع المشتقات النفطية أحمد العيسي، خاصة مع دخول رئيس الحكومة معين عبدالملك دائرة الصراع، في سبتمبر الماضي، عبر تأسيسه شركة أوكل ادارتها لابن عمته “الوحش” بغرض مقاسمة أرباح فساد النفط مع العيسي.

وفي فبراير من العام الماضي، كشف تقرير صادر عن فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة، عن فساد هائل للعيسي ونجل هادي في صفقات الإتجار بالمشتقات النفطية، بملايين الدولارات.

وأكد التقرير الأممي توصل فريق الخبراء إلى ممارسات فساد كبير تتورط فيها قوى نافذة في حكومة هادي ومن بينها العيسي المقرب من هادي ونجله جلال، والذي عيّنه هادي نائباً لمدير مكتب الرئاسة للشؤون الاقتصادية، من خلال تحويل أموال عامة مخصصة لإنتاج الكهرباء في محافظات عدن وأبين ولحج.

 

قد يعجبك ايضا