عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

تفاقم الخلافات بين الإصلاح وبن عزيز في مأرب.. ومحاولة إغتيال بحيبح..!

عقبة نيوز – متابعات 

شهدت مأرب، الخميس، تطورات مفاجئة في سير المعارك في  المدينة، وسط أنباء عن إقتراب قوات صنعاء من مداخلها.

أفادت مصادر قبلية باندلاع مواجهات جديدة بين  قائد الكتيبة الخاصة في اللواء 143 العميد عبدالخالق بحيبح والشرطة العسكرية وذلك على خلفية نصب العسكرية كميناً لبحيبح هو الثاني خلال أيام ومحاولة إغتياله.

وكان بحيبح قد إنسحب قبل يومين بمعية أفراد قبيلته من صرواح في إطار التهديدات القبلية للتحالف بإخلاء الجبهات.

وقالت المصادر أن بحيبح إشترط دعم كافي مقابل العودة إلى جبهات القتال لكنه جوبه بالرفض مما دفعه لمحاولة مغادرة المدينة قبل أن تعترضه عناصر الشرطة العسكرية وتشتبك مع أتباعه.

ويحسب بحيبح على صغير بن عزيز، الذي يقوم حالياً بإعادة ترتيب قوات هادي بتجنيد ما تبقى من مقاتلي الإخوان.

يذكر أن أكثر من 20 شيخ قبلي في مأرب كانوا قد اشهروا قبل أيام وثيقة تهدد بسحب أبنائهم من الجبهات عقب تجاهل التحالف لإتفاق مسبق معهما بالقتال مقابل الدعم.

وكشف البيان عن تعرض قبائل مراد كبرى القبائل في مأرب لإستنزاف وصلت حد سقوط 7 ألف شخص من أبنائها بين قتيل وجريح بجهود ذاتية وبدون أي دعم.

هذه التطورات تأتي مع تحقيق قوات صنعاء تقدم جديد بإتجاه المدينة وسط مخاوف من الإصلاح من سقوط المدينة من الداخل.

قد يعجبك ايضا