عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

الخارجية الإيرانية: على أميركا أن تتحمل مسؤولية تمويلها للإرهاب..!

عقبة نيوز – متابعات

أشار مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية والدولية محسن بهاروند، إلى ازدواجية بعض القوى الكبرى في التعامل مع قضايا الإرهاب والمخدرات ونزع السلاح وحقوق الإنسان ، مؤكداً بأنه على أميركا أن تتحمل مسؤولية تمويلها للإرهاب.

وفي حوار أجرته معه صحيفة “إعتماد” أشار بهاروند إلى الأعمال الإجرامية لزمرة “تندر” الإرهابية والتي تعتمد في عقيدتها على قتل الحد الأقصى من الأفراد في عملياتها والتي كانت تروج لها علنياً في أدبياتها.

ونوه إلى عملية التفجير الإرهابية التي نفذتها الزمرة في حسينية بمدينة شيراز جنوب البلاد قبل عدة أعوام والتي استشهد خلالها 14 شخصاً وأصيب 215 آخرون ، لافتاً إلى المخططات الإجرامية التي كانت تعتزم الزمرة تنفيذها في مراحل مختلفة ومنها ربط عدة عبوات ناسفة مع قناني مليئة بالسيانور لتفجيرها خلال الازدحام في معرض طهران الدولي للكتاب والذي كان من المحتمل أن يودي بحياة الآلاف وكذلك مخطط تفجير سد سيوند في محافظة فارس والذي كان من الممكن ان يؤدي الى مصرع الملايين في المناطق المحيطة بالسد.

وأوضح بأن الخارجية الإيرانية قدمت خلال الأعوام الماضية العديد من مذكرات الإحتجاج للحكومة الأميركية عبر السفارة السويسرية لاستضافتها عناصر الزمرة وتقديم الدعم اللوجيستي والاتصالاتي لها..

وأضاف: لقد اطلعنا حتى أجهزة الشرطة في جميع الدول ومنها أميركا وألمانيا عبر الانتربول في سبتمبر عام 2008 بأن زعيم الزمرة وسائر أعضائها ضالعون في تمويل الإرهاب والمشاركة في أعمال إرهابية إلا إن جميع طلباتنا لقيت عدم الاكتراث منهم.

وتابع بهاروند، أن الحكومة الألمانية ادعت بأن شارمهد (زعيم زمرة تندر الارهابية) يمتلك التابعية الألمانية وطلبت منا ايضاحات حول اعتقاله، لكننا نقول للحكومة الألمانية او أي حكومة أخرى بأنه عليها بدلاً من طلب ايضاحات منا أن ترد على تساؤلاتنا وهي أنه لماذا توفر الملاذات الآمنة لمثل هؤلاء الافراد والزمر وتمنحهم التابعية واللجوء والاقامة رغم تحذيراتنا لها.

وأضاف: ليس هنالك حاجة لنعطي إيضاح للحكومة الألمانية بل يكفيها أن تراجع الاشعارات الحمراء الصادرة عن الانتربول لاعتقال هذا الفرد وعناصر زمرته في العام 2008 حيث ان نسخة منها موجودة لدى الشرطة الالمانية وتم فيها توثيق اعمالهم الاجرامية والادلة ذات الصلة.

وأضاف: مساعد الخارجية الإيرانية، إننا نشهد للأسف سلوكاً مزدوجاً ونفاقاً وعدم صدقية من جانب بعض القوى الكبرى حول الإرهاب والمخدرات ونزع السلاح وحقوق الانسان، حيث ان عناصر بعض هذه الزمرة يتم استخدامهم كادوات ضغط ضد ايران وفي القيام باعمال تخريب وتجسس وارهاب.

ونوه إلى الخطوات التي تتخذها ايران دبلوماسياً على الصعيد الدولي في هذا الإطار، لافتاً إلى أن سفير ومندوب إيران في الأمم المتحدة قدم يوم أمس شكوى البلاد حول دعم أميركا لهذه الزمرة والزمر الإرهابية المماثلة لها ودعا أميركا لتحمل المسؤولية في هذا الصدد.

وصرح بهاروند بأن أمريكا لا تقوم بمثل هذه الممارسات تجاه إيران فقط بل من المحتمل أنها تقوم بذلك أيضاً ضد الكثير من الدول الأخرى ومنها الصين وفنزويلا وكوبا ونيكاراغوا والعراق

وأضاف: أنه على المجتمع العالمي أن يحمل أمريكا المسؤولية تجاه ممارساتها اللاقانونية هذه وأن يخرج من حالة الانفعال الكسولة هذه.

المصدر: قناة العالم

 

قد يعجبك ايضا