عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

الحوثيون يعرضون تبادل أسرى سعوديين مقابل إفراج الرياض عن المعتقلين من حماس..!

عقبة نيوز – متابعات

زعيم جماعة أنصار الله عبدالملك الحوثي، في كلمة متلفزة: مستعدون للإفراج عن أحد الطيارين و 4 من ضباط وجنود النظام السعودي مقابل الإفراج عن المعتقلين المظلومين من أعضاء “حماس” في السعودية.

أبدت جماعة الحوثي اليمنية، الخميس، استعدادها للإفراج عن 5 سعوديين بينهم طيار، مقابل الإفراج عن أعضاء في حركة “حماس” الفلسطينية موقوفين لدى المملكة.

جاء ذلك في خطاب متلفز ألقاه زعيم أنصار الله عبدالملك الحوثي، بثته قناة “المسيرة” الناطقة بإسم الجماعة، في الذكرى الخامسة لإنطلاق عمليات التحالف العربي في اليمن.

وقال الحوثي: “نعلن استعدادنا الإفراج عن أحد الطيارين السعوديين وأربعة من ضباط وجنود النظام السعودي، مقابل الإفراج عن المعتقلين المظلومين من أعضاء حركة حماس في السعودية”.

وأضاف: “نؤكد جاهزيتنا التامة لإنجاز عملية تبادل الأسرى التي دأب العدوان على التنصل منها”.

والسعوديون هم أسرى لدى جماعة الحوثي، تم أسرهم في أوقات سابقة، فيما لا يعرف مجمل عدد الأسرى السعوديين لدى الجماعة.

وكانت “حماس” قد أعلنت في أوقات سابقة، أن الرياض تحاكم عددًا من أعضائها، بدعوى “الإنتماء لتنظيم إرهابي، وجمع الأموال”.

وقال الحوثي إن النظام السعودي يمارس أيضاً انتهاكات بحق الفلسطينيين، “ويحاكم المختطفين الفلسطينيين بتهمة دعم جهة إرهابية ويقصد المجاهدين”.

وخاطب الحوثي التحالف السعودي قائلاً “إستمراركم في العدوان لن يوصلكم إلى أهدافكم، وصمود شعبنا وتماسكه هو إلى تصاعد”، داعياً “دول العدوان لأن تقيّم واقعها، بعد فشلها في تحقيق غاياتها من حربها على اليمن”.

وفي الوقت الذي يحاول “العدوان إيصالنا الى مرحلة الإنهيار الداخلي، بما يساعده على السيطرة التامة”، تعاني “السعودية من أزمة في النظام، وحال من التفكك والمشاكل الداخلية”.

وكشف أن مصادر الحركة “تؤكد لنا إنتشار وباء كورونا في جبهة ميدي وبأعداد كبيرة”، موضحاً أن “ما يخفيه الخونة وتحالف العدوان هو انتشار وباء كورونا بين أوساط الخونة في عدد من الجبهات والمحاور”.

وأوضح زعيم “أنصار الله” أن “العدو فوجئ بصمود شعبنا وتصدّيه، وحاول تحطيم معنوياته من خلال تحريك الفتن الداخلية”، وذلك رغم رهانه “على جرائمه وعلى ما يتمتع به من غطاء دولي واسع لعدوانه”.

وأضاف “فيما كان تحالف العدوان يراهن على إستنزاف القدرات، كنا في مسار تصاعدي للتصدي له عسكرياً”، حيث تنامت القدرات العسكرية وصار “لدينا صناعات لمختلف أنواع الأسلحة الرشاشة والصاروخية”.

 الحوثي توعد أن العام السادس للعدوان سيكون مليئاً “بمفاجآت لم تكن في حسبان تحالف العدوان وبقدرات عسكرية متطورة وانتصارات عظيمة”، معلناً عن استعدادهم “لخيار السلم ووقف الحرب إذا اتجه العدوان بقرار جاد لوقف العدوان والحصار”.

قد يعجبك ايضا