عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

هل المنطقة على شفير حرب؟

التراشق بالإرهاب بين واشنطن وطهران

وقع الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم على قانون “إعلان جميع القوات الأمريكية في الشرق الأوسط إرهابية والحكومة الأمريكية راعية للإرهاب”…

عقبة نيوز | المحرر:

قبل أسبوع، أعلنت واشنطن إيقاف إعفاءات واستثناءات كانت منحتها لبعض الدول من تطبيق العقوبات الأمريكية على طهران، مضيَّقةً الخناق عليها بذلك إلى أقصى حد.

ولم يتأخر الرد الإيراني الذي جاء على مسارين:

أولهما، تصريح قائد القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد الباقري، الذي قال فيه: “إذا لم يعبر نفط إيران من مضيق هرمز، فإن نفط الآخرين لن يعبر من المضيق”.

أما المسار الآخر، فهو تصديق الرئيس روحاني على قانون يصنف القوات الأمريكية في الشرق الأوسط “إرهابية”! فقد وقع الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم على قانون “إعلان جميع القوات الأمريكية في الشرق الأوسط إرهابية والحكومة الأمريكية راعية للإرهاب”.

وكان البرلمان الإيراني قد مرر هذا القانون الأسبوع الماضي رداً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية أجنبية.

ولئن لم يتبيَّن بعد الأثر الفعلي لهذا القانون على القوات الأمريكية وعملها في المنطقة، فإن وسائل إيران الإعلامية الرسمية قد ذكرت أن روحاني وجه تعليمات لوزارتي الاستخبارات والخارجية والقوات المسلحة والمجلس الأعلى للأمن القومي بتنفيذ القانون. وهو يصنف القيادة المركزية الأمريكية خصوصاً بوصفها منظمة إرهابية، بالإضافة إلى القيادة المركزية الأمريكية المسؤولة عن العمليات العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط وأفغانستان.

ذلك هو رد الجمهورية الإسلامية الإيرانية على الولايات المتحدة الأمريكية التي أدرجت عشرات الأفراد والكيانات في القائمة السوداء بسبب انتمائهم للحرس الثوري الإيراني، بعد أن قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وضعه على قائمة الإرهاب الأمريكية.

وجليٌّ أن الرد الإيراني بهذا التصديق يرفع مستوى التوتر في المنطقة إلى أعلى مستوى بحيث يضع المنطقة ربما على شفير حرب، ويرجح بعض المراقبين كون ذلك مؤشراً على أزمة عالمية شبيهة بأزمة خليج الخنازير بين أمريكا والاتحاد السوفيتي أثناء الحرب الباردة بين المعسكرين.

قد يعجبك ايضا