عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

السعودية تنقل أدوات الصراع من مأرب إلى الجنوب..!

بقلم/ معاذ يوسف

نقل مركز عمليات التحالف من محافظة مأرب إلى محافظة عدن، ونقل القوات السعودية وقوات تابعه لعلي محسن الأحمر إلى عدن وذلك لإدارة العمليات العسكرية من داخل محافظة عدن. يعتبر هذه الأسلوب الذي أستخدمته السعودية هو آخر مسمار في نعش تحالف السعودية، المنهار أصلاً والذي تعاقبت المطارق على رأسه منذ تشكله خلال خمسه أعوام، ومنذ شن التحالف الحرب على اليمن،حيث باتت اليوم الأمور تؤول نحو السقوط المدوي..!

قرار نقل العمليات العسكرية إلى محافظة عدن، هي بداية التنازل إلى العدد صفر على اليسار ومن مدينة عدن التي استخدمتها السعودية كقاعدة عسكرية لشن عدوانها على اليمن. لكن كل ما في الأمر هو كيف يسمح المجلس الإنتقالي بهذا الأسلوب الذي تمارسه السعودية، وتريد إدخال الجنوب في صراعات قادمة وهو في غناء عنها..!

أليس على الإنتقالي التحرك الجاد الآن والسريع لوقف هذه المهزلة التي تفتعلها السعودية في نقل أدوات الصراع من مأرب والجوف إلى عدن، وتمكين حزب الإصلاح فيما بعد من فرض السيطرة على الجنوب وهذا الأمر وارد لا محالة..!

فالخطر القادم على الجنوب يأتي من السعودية وحليفها حزب الإصلاح، فهناك ما لا يعرفه الجميع خلف الكواليس، ففي ظل وضع غير مستقر وانفلات أمني في الجنوب، ما بين صراعات مسلحة يومية بين فصائل مسلحة، واغتيالات،وتصفية حسابات بين الأدوات الجنوبية التابعة للسعودية والإمارات.

وبما لا يدع مجال للشك نحن على مسافات قريبة من صراع قد يكون للجنوب نصيب منه إذا لم تحرك القيادات الجنوبية في المجلس الإنتقالي والشرعية وتعود إلى حدودها وحماية الجنوب، فالنار الذي يلعبها اليوم ستحرقه غداً.. فكروا بعقلانية، بالواقع، برغم أن أنصار الله أكدوا في أكثر من مرة بأنهم لن يتجاوزا الجنوب، وليس لديهم رغبة في خوض صراع مع أبناء الجنوب، وذلك كإيمان منهم بالقضية الحنوبية وبالمظلومية التي غرس بذور جرحها النظام السابق لحزب المؤتمر وحزب الإصلاح وحتى اليوم والذين هما اليوم حلفاء مع السعودية والإمارات.

لهذا يجب عليكم أخذ العبرة والموعظة من الماضي، وتكونرا أحرار في إتخاذ قراراكم بأنفسكم، وتتركوا العبودية والإرتزاق..!

قد يعجبك ايضا