عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

تطورات هامة.. الحوثيون يصلون تخوم مأرب والخط الدفاعي الأول للمدينة والسعودية تسحب قواتها وفرار قيادات إخوانية.. “تقرير“..!

عقبة نيوز – تقارير

ـ تقرير / رفيق الحمودي:

في آخر تطورات الوضع الميداني في جبهة مأرب وبالقرب من مدينة مأرب شرق اليمن والتي باتت تقترب منها قوات صنعاء خاصة من الجهة الجنوبية.. تشير المعلومات الميدانية إلى أن قوات صنعاء حققت تقدماً في مناطق الجوبة، اخر مديريات مأرب الجنوبية، في خطوة تشير إلى قرب سيطرة قوات صنعاء على المدينة آخر معاقل الإصلاح والشرعية..

يأتي ذلك وسط إستمرار نزيف قيادات الصف الأول لقيادات الإصلاح التي يرى سياسيون وعسكريون أنها بدأت تترنح في الأيام الأخيرة وبالذات بعد رحيل معظم قيادات الإخوان ـ حزب الإصلاح ـ من مدينة مأرب بإتجاه محافظتي حضرموت وشبوة.

وقالت مصادر محلية وقبلية أن قوات صنعاء تقدمت إلى منطقة نجد المجمعة في الجوبة وسيطرت أيضاً على محطة بحيبح وشعب غبار وجبل القوبيل بعد فرار مجندي الإخوان الذين لاذوا بالفرار تاركين ورائهم معدات عسكرية ومؤن وتجهيزاتهم المختلفة حتى من الطعام والشراب، كما تشير المصادر ذاتها إلى تقدم قوات صنعاء وتوغلها في منطقة المزاحم المتاخمة لمدينة مأرب..

إلى ذلك نشر ناشطون مقاطع فيديو وصور تظهر لحظة وصول قوات صنعاء إلى منطقة نجد المجمعة مؤكدة وصول محافظ مأرب المعين من سلطة صنعاء محمد علي طعيمان للإشراف على عملية تطبيع الحياة في المجمعة.

وأكدت المصادر أن هذا التقدم يعزز قبضة صنعاء على منطقة الجوبة مركز مديرية حريب والتي تعد البوابة الجنوبية لمدينة مأرب ، آخر معاقل جماعة الإخوان ـ حزب الإصلاح ـ في محافظة مأرب ذي الـ14 مديرية والتي أصبحت معظمها تحت قبضة قوات صنعاء.

على السياق أكدت مصادر محلية في مدينة مأرب أن القوات السعودية غادرت ، اليوم الإثنين، بشكل شبه نهائي محافظة مأرب بعد إستكمال سحب كافة قواتها العسكرية وجنودها من مدينة مأرب.

وأضافت المصادر ذاتها في تصريحات ذكرتها وسائل إعلام محلية إن السعودية، استكملت عملية سحب كافة الأسلحة الثقيلة من معسكر الرويك بإتجاه منفذ الوديعة الحدودي عبر منطقة العبر في محافظة حضرموت، بعد أن باتت المدينة قاب قوسين أو أدنى من قبضة قوات صنعاء.

وأكدت المصادر، بأن مجندي الإخوان وتحالف الحرب على اليمن من أبناء قبائل عبيدة، أعربوا عن قلقهم الشديد من تركهم لوحدهم في مهمة وقف تقدم القوات التابعة لصنعاء.

ووصف أبناء القبائل ممن قاتلوا في صفوف قوات تحالف الحرب على اليمن، في مدينة مأرب، فرار القوات السعودية وسحب كافة أنواع الأسلحة الثقيلة من مدينة مأرب بـ”الخيانة”.

وكانت القوات السعودية، قد سحبت الإثنين الماضي، كافة قواتها ومعداتها العسكرية من معسكر تداوين والرويك بمدينة مأرب.

الى ذلك قال الناشط حمد الشبواني أن قيادات إخوانية وصلت الليلة الى مدينة سيؤون بمحافظة حضرموت وإلى حدود عمان وذكر منهم العميد ذياب القبلي الذي قال انه وصل الى سيؤوون والشيخ علي عبدربه وصل إلى حدود عمان فيما قال إن اللواء مفرح بحيبح نقل أسرته إلى خارج مدينة مأرب وفر.

ويأتي ذلك في ظل إعلان الشرعية واعترافها بمقتل عدد من قادتها على تخوم مدينة مأرب.

وبحسب مصادر محلية فان قوات صنعاء باتت على بعد بضعة كيلو مترات قليلة للوصول إلى مدينة مأرب ويتوقع عسكريون وصول قوات صنعاء خلال الأيام القليلة القادمة.

 

قد يعجبك ايضا