عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

أيوجد جُرمٌ كهذا..!

بقلم/ محفوظ ناصر 

 زمان وإلى عهد ليس ببعيد كان من المعيب في حق العربي الأصيل أن ياتي خصمه من خلف ظهراً،ويظل هذا الفعل الشنيع عاراً يلاحقه طوال حياته، وهذا ولخمسة أعوام ما يمارسه تحالف العدوان السعوامريكي حين نشاهد جنوده وعملاءه ومرتزقته يفرون كالأرانب في الجبهات أمام ضربات الجيش واللجان الشعبية، وكل ما يقدر عليه تحالفهم اللامقدس هو التخفي داخل الطيران والاستهداف من علو لأهداف بشرية وبنية تحتية مثلهم مثل العواهر اللائي يتلسنن ويردحن من خلف الأبواب المغلقة وهن أشرف وأعف وأكثر شجاعة من طياري التحالف العدواني.

ويأتي ناطقهم ومنافقهم المالكي ويسمي هكذا جرائم بأنها عمليات عسكرية نوعية فيما هي في حقيقتها تكاد تكون غير مسبوقة في حروب البشرية وفي مستويات السقوط الأخلاقي والقيمي والإنساني والديني كما حدث ظهر الإثنين حين إستهدف طيران تحالف العدوان بعملية شمشونية دونكشوتية اسطبلات الخيل في الكلية الحربية فازهق نفوس 70خيلاً عربياً أصيلاً  وترك 30مثخنة بالجراح فضلاً عن ثلاثة ما بين شهيد وجريح من السائسين والمربين. فهل شهدتم جرماً وبشاعة كهذه..!

فتأملوا خيولنا كيف سقطت تحت ضربات طيران تحالف العدوان وهكذا نحن كخيلنا ونخيلنا لن نسلم الأرواح إلا وقوفاً لا نركع إلا للخالق الواحد الأحد.. ولا نامت أعين الجبناء..!

قد يعجبك ايضا