عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

السياسة المالية في صنعاء تجبر هادي على الإعتراف بكارثية طباعة العملة..! 

عقبة نيوز – متابعات 

إعترف البنك المركزي في عدن اليوم الأربعاء، بخطأ طباعة العملة، ونجاح صنعاء في ترك حكومة هادي تغرق بمستنقع التضخم وحيدة .

جاء ذلك مع تسارع إنهيار العملة المحلية مجدداً  بعدن حيث إقترب سعر صرف الدولار من حاجز الـ700 ريال يمني.

وتوقع البنك المركزي الذي قرر مؤخراً رفع سعر صرف الدولار لتجار المواد الغذائية من 570 إلى 630 ريال مع أن سعر الصرف بالسوق السوداء بصنعاء لا يتجاوز الـ600، المزيد من التدهور محملاً صنعاء مسؤولية ذلك مع أنه سبق لهادي وأن أقر نقل البنك من صنعاء إلى عدن.

وكانت صنعاء قد اتخذت سلسلة إجراءات لمواجهة فوضى هادي في طباعة العملة خارج نطاق التغطية النقدية، من ضمنها منع تداول الطبعة الجديدة من العملة وهو ما ساهم بشكل كبير في إستقرار سعر الصرف في المناطق الخاضعة لسيطرة صنعاء.

وتجري صنعاء حالياً ترتيبات لتفعيل الريال الإلكتروني وهو ما سيقلب الطاولة على حكومة هادي ويعزز التضخم لديها، كما يقول بنكها في عدن، إضافة إلى تسببه بفقدان الثقة لدى المتعاملين بالنقد الإلكتروني.

ولم يعد لحكومة هادي خيار سوى مجاراة سياسة البنك المركزي النقدية في صنعاء وإعادة البنك إلى العاصمة اليمنية، وهو ما يعد مكسب لصنعاء التي عرّت حكومة هادي أمام المجتمع وقيدت محاولاتها المدعومة من تحالف الحرب لإغراق اليمن بمزيد من الفقر والمجاعة في إطار حربها الإقتصادية التي تتخذ البنك المركزي أحد سهامها..!

قد يعجبك ايضا