عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

الإصلاح يفشل مخطط الإنتقالي لتفكيك قوات هادي في أبين بالتقدم صوب عدن..!

عقبة نيوز – متابعات

دفع الإصلاح اليوم الخميس، بقوات هادي في أبين للتقدم صوب عدن مع إحتدام الخلافات المناطقية التي يغذيها الإنتقالي في صفوف قواته.

وقالت مصادر قبلية في زنجبار أن قوات الإصلاح المرابطة في منطقة قرن الكلاسي تقدمت 4 كيلومترات صوب المركز الإداري لأبين، مشيرة إلى أن تلك القوات نصبت نقاط تفتيش في قرية الشيخ سالم ووادي سلي.

ويأتي تقدم قوات الإصلاح في أبين بعد إحتدام الخلافات بين قياداته الجنوبية بزعامة سند الرهوة قائد الحماية الرئاسية التابعة لنجل هادي والإصلاح بقيادة بن معيلي.

وأفادت مصادر قبلية أن الخلاف جاء بعد لقاء مع ضباط التحالف بعد إتفاق الأطراف على فصل قوات الإصلاح عن قوات هادي، على أن يتم  نقل فصائل الإصلاح إلى جحين تمهيداً لانخراطها بالقتال في مديرية مكيرس، على أن تبقى قوات هادي في شقرة، لكن بن معيلي رفض هذه التوجيهات وأبلغ الرهوة بأنه مكلف من نائب الرئيس بدخول عدن.

واقر بن معيلي التقدم صوب عدن في وقت دفع فيه الإصلاح بتعزيزات من شبوة المجاورة خشية تعرض قواته للاستهداف من الداخل.

وكانت لجنة الوساطة التي تضم قائد “عسكرية هادي الرابعة” ومحور العند واصلت المشاورات مع قادة هادي في شقرة.

ووفقاً لمصادر قبلية فإن لجنة الوساطة عرضت على الحماية الرئاسية تسليم زنجبار مقابل طرد فصائل الإصلاح.

وجاءت هذه الرسالة على لسان الأمين العام المساعد للإنتقالي فضل الجعدي الذي قال إن المجلس لا يختلف مع هادي وإنما مع الفصائل التي استولت على “شرعيته” في إشارة إلى الإصلاح.

وتغذي السعودية الإنقسام المناطقي داخل قوات هادي في جنوب اليمن على أمل تنفيذ إتفاق الرياض الذي ينص على تشكيل حكومة  مناصفة بين شمال اليمن وجنوبه..!

قد يعجبك ايضا