عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

الإنتقالي ينشر قواته قرب باب المندب.. والشرعية تنشأ قوات مشتركة..!

عقبة نيوز – خاص

إنتشرت صباح اليوم قوات تابعة للمجلس الإنتقالي في الصبيحة، حيث شوهد انتشارها في الحد الفاصل بين سقياء وباب المندب، وهو ما يعرف بإسم الحد الفاصل سابقاً بين شمال اليمن وجنوبه، حيث أقدمت قيادات تابعة للإنتقالي بترسيم الحدود الفاصلة والقريبة من باب المندب الواقع بمناطق الصبيحة وسط موقف ما بين “ترحيب ورفض” من قبل قبائل الصبيحة الذين مازالوا حتى هذه اللحظة لم يحددوا موقف واضح وصريح تجاه الخطوة التي أقدم الإنتقالي في الصبيحة على فعلها..!

وفي جانب آخر.. قوبل هذا المقترح بالرفض التام من قبل محافظ لحج التابع للشرعية أحمد عبدالله التركي، وقائد اللواء الثاني عمالقة حمدي شكري، والذين رفضوا إنتشار أي قوات من الحزام الأمني التابع للإنتقالي في طول الخط الساحلي.

هذا وقد إشتد الخلاف بين الطرفين، في فرض السيطرة بالخط الساحلي، فيما أقترح التركي وحمدي تشكيل قوات مشتركة من قبل الشرعية وقوات من الإنتقالي، وقوات من الحرس، الأمر الذي قوبل بالرفض من قبل قيادة الإنتقالي بالصبيحة،حيث أكدوا بأنهم قادرون على تأمين خط الساحل. وكانت مبادرات الحلول بين الطرفين، يسودها توتر، وخلافات قد تؤدي إلى الصدام والإقتتال..!

فيما تمكنت اليوم قوات من الإنتقالي مسنودة ببعض الكتائب من لواء الصاعقة بالصبيحة التابع لقوات الحزام الأمني من الإنتشار في منطقة السقياء وقرب المندب “الحد الفاصل” وقامت برفع علم الجنوب، بعد أن رفضت فكرة التركي وحمدي شكري في إنشاء قوات مشتركة. هذا وقد اعتبرت قيادة الإنتقالي بالصبيحة أن تأمين الخط الساحلي هو من مهامها.

وفي الجانب الآخر من نمط الصراع بين الإنتقالي والشرعية بالصبيحة،فقد أقدم محافظ لحج التركي وحمدي التابعان للشرعية بتشكيل قوات تحت مسمى القوات المشتركة، وهي تخضع للشرعية، ويظل الصراع قائم وخفي حتى اللحظة بين الطرفين، وربما قد يصل إلى المواجهات في أي وقت..!

قد يعجبك ايضا