عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

المحافظ المعمري يتهم طارق صالح بتنفيذ مخطط جهنمي لتعز وإدارة مخطط يستهدف ضرب تعز ببعضها..!

عقبة نيوز – متابعات

إتهم محافظ تعز الأسبق علي المعمري طارق صالح بإدارة مخطط يستهدف ضرب تعز ببعضها، بشكل عام وتمزيق نسيجها الإجتماعي والتأثير على تركيبتها الديمغرافية تحت مزاعم وأوهام مختلفة.

وقال المعمري إن ما يحدث من تحركات وأنشطة في سواحل تعز الغربية ومناطق الحجرية في الساحل الغربي أمر لم يعد يقبل الصمت، مضيفاً: صار لزاماً علينا أن نتحدث للناس، ونعلق أجراس الخطر فالوجه الآخر لسياسات الأئمة يطل برأسه من جديد تحت مسمى حراسة الجمهورية.

وأشار إلى أن هناك معلومات عن استقطابات لأفراد في الجيش وتجنيد لبعض أبناء مناطق الحجرية وتوزيع الأسلحة والأموال “تمهيداً لحرب وصراع دامي في تعز بمزاعم الإنتقام للشهيد عدنان الحمادي في كفة وفي الكفة الأخرى يجري عمل من نوع آخر ينتمي لذات الحيل والمكائد التي نسجتها الإمامة طيلة فترات تحكمها بالبلد، في التاريخ القريب والبعيد”.

وبين أن سواحل تعز التي كان من المأمول إستعادتها لتكون متنفساً للمحافظة وإستعادة ميناءها وتشغيله وبسط سيطرة السلطة الشرعية عليها، أصبحت عبارة عن دولة أخرى تتبع قوات لا تخضع لسلطة الشرعية وتتبع بشكل مباشر الإمارات.

وأشار إلى أن قوات طارق صالح تقوم بالسيطرة على أراضي شاسعة وبناء وحدات سكنية لأفرادها، بينما يقوم ضباط يتبعون هذه القوات بالبسط على أراضي الناس وتجري عملية توطين لتغيير ديمغرافي، بهدف السيطرة الدائمة على تلك المناطق الحيوية من تعز وهي خطط تتعلق بالمستقبل ولا علاقة لها البتة بالتعامل مع ظرف إستثنائي متعلق بالحرب.

كما أشار إلى أن هناك سلوك مشابه في مناطق الحجرية منذ أكثر من سنة وتزايد مؤخراً بشكل محلوظ حيث يتم إستئجار منازل وشراء أراضي ودفع مبالغ طائلة بالعملات الأجنبية والبناء عليها لمصلحة أفراد من قوات الساحل الغربي.

وينوه المعمري إلى أن طارق صالح يقوم بإستخدام حادثة قتل عدنان الحمادي للتعبئة والتحضير لإشعال حرب وصراع دام في الحجرية وتعز.

وقال: في الحقيقة “أنه يجري الإعداد لحفر مقبرة ودفن الجميع وموارة تعز لاس لإتعادة الهيمنة والتسلط مرة أخرى”.

وأكد المعمري أن “هناك من يطبخ لتعز مخططاً جهنمياً بحيث تضرب من الداخل عبر أبناءها”

ودعا المعمري هادي إلى “سرعة إتخاذ الخطوات والإجراءات العسكرية الصارمة التي تمنع هذه الكارثة الوشيكة.

كما وجه الدعوة إلى “كل شخصيات ووجاهات محافظة تعز وجميع المثقفين والإعلاميين والسياسيين ورجال المال والأعمال وكافة القيادات المدنية والعسكرية والأمنية وقيادات الأحزاب والقواعد للتكاتف والتوحد ورص الصفوف وعدم الإنجرار خلف المشاريع المشبوهة التي تريد تمزيق محافظتنا وإغراقها في الصراعات الداخلية”.

قد يعجبك ايضا