عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

مخاوف في عدن من فوضى جديدة عنوانها إختطاف الفتيات..!

عقبة نيوز – خاص

تواصل الجدل في عدن، الأحد، ولليوم الثاني على التوالي مع تصاعد حالات إستهداف الفتيات وسط مؤشر على فوضى أمنية قد تجتاح المدينة في ظل صراعات الأقطاب التي تخيم على اجوائها.

وشهدت مواقع التواصل الإجتماعي حملات إعلامية غير مسبوقة على التدهور الأمني الذي وصفوه بـ”الممنهج” في المدينة، معتبرين اختطاف الفتيات خطوة أولية لجولة جديدة من الفوضى قد تشمل عودة السيارات المفخخة والاغتيالات..

وعد الناشطون إختطاف الفتيات محاولة ممن يقف وراء الحملة بهدف تصوير الوضع على أنه إنفلات أمني استنادا إلى نظرية الفوضى في الوقت الذي يرتب فيه لعمليات أكبر قد تطال المحافظ أحمد لملس نفسه والذي وجد نفسه محاطاً بصراعات تمتد لعقود من الزمن وذات أبعاد مناطقية ونفوذ ومصالح.

ومع أن الناشطون يتفقون في تغريداتهم على وجود مخطط لإسقاط لملس يختلفون حول من يدير العملية، فثمة من يتهم المتضررين من حملة المحافظ لإزالة البناء العشوائي والتي تصاعدت مؤخراً بوتيرة عالية وطالت رؤوس كبيرة في قوات هادي وفصائل الإنتقالي..

وثمة من يرى أن الوضع سببه استعانة التحالف السعودي الإماراتي بمجندين مرتزقة من دول حول العالم وعصابات معروفة بتجارة الجنس والأعضاء والمخدرات..

وطرف ثالث يرى بأن ما يدور مرتبط بمخطط إسقاط عدن الخاضعة لسيطرة الإنتقالي عبر إثارة الفوضى في الداخل بالتزامن مع تطويقها من الخارج..

ومع أن الهدف بحد ذاته هو عدن ، يبدو رواية الصراعات داخل الإنتقالي الأكثر واقعية نظراً للتسريبات الأخيرة بين الحزام وأمن عدن وهو ما يشير إلى أن الامارات تدفع بالحزام الأمني الذي يشكل أبناء يافع قوامه للسيطرة على عدن واسقاطها نكاية بالسعودية التي تدفع بتمكين تيار الضالع في المدينة وتحاول إقصاء يافع التي أعلنت الإنقلاب على حكومة هادي في اغسطس الماضي ثأراً لمقتل أبو اليمامة اليافعي الذي تتهم السعودية بتدبير اغتياله وفق ما ورد في تصريحات نارية لأبرز مشايخ يافع عبد الرب النقيب الذي توعد السعودية حينها بإستعادة الأراضي اليمنية.

 

قد يعجبك ايضا