عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

قرأت لكم!!؟

عقبة نيوز – مقالات:

 

بقلم/ فيصل الخليفي

 

قرأت لكم :

جونبومبيهماغوفولي

وصل للحكم في 2015

وبنهاية عام 2016 قضى على الفساد في بلده بنسبه تجاوزت 70%

بدأ اولها بطرد وسجن رئيس جهاز مكافحة الفساد

ومسؤولي السكك الحديد

ورئيس هيئة الموانئ

ثم أعلن حالة التقشف في أنحاء البلاد…

ثم ألغى احتفالات عيد الاستقلال وبقية الاحتفالات

وقلص عدد الوزراء من 30 وزيراً الى 19 وزير

ومنع جميع سفريات المسؤولين للخارج بغير ترخيص مباشر منه

كما منع المسؤولين في الحكومة من السفر في الدرجة الاولى على الطائرات

وألغى جميع المؤتمرات الحكومية …

وفي لقاء دول الكومنولث أرسل 4 من المسؤولين فقط ليمثلوا البلاد بدل ال 50 مسؤول كما جرت العادة سابقا.

قلص رواتب البرلمانيين وجعلها مساوية مع باقي الموظفين

أرسل رئيس الوزراء في تفتيش مفاجئ لميناء دار السلام واكتشف وجود تجاوزات ضريبية واختلاسات بلغت 40 مليون دولار من العائدات.

فأمر باعتقال رئيس الديوان في تنزانيا مع خمسة من كبار مساعديه وبدا تحقيق جنائي معهم

في السنة الأولى لرئاسته رفد خزينة الدولة بمبلغ 240 مليون$ كانت تذهب سنويا لأشخاص وهميين مسجلين بقطاعات الدولة

وأمر ببيع جميع سيارات ( 4×4) التابعة للدولة وباعها في المزاد العلني وعوضهم بسيارات تويوتا عاديه

خفض راتبه إلى 4000$ فقط

مما جعله أقل راتب يتقاضاه رئيس دوله في العالم

وفي احدى زياراته المفاجئة

دخل للمستشفى الرئيسي فوجد المرضى يفترشون الأرض

ووجد الأجهزة الطبية متعطلة

فسجن جميع المسؤولين في المستشفى وأعطى مهلة اسبوعين للإدارة الجديدة التي عينها للتصليح والصيانة

وفي خلال 3 أيام فقط أصلحوا كل شيء…!!

كل هذا حققه ماغوفولي في فترة وجيزة

الأمر الذي نال استحسان شعبه

مما دفع بالبرلمان التنزاني لعقد جلسة خاصه لغرض التمديد له فترة أخرى كرئيس من دون انتخابات

فرد عليهم ماغوفولي رافضا وقال :

(سأطيع الدستور وامهد الطريق لخليف آخر)

الأن متبقي أسبوعان على فترة رئاسته الأولى

ليتجه التنزانيين لصناديق الاقتراع في 28 من شهرنا هذا أكتوبر..

إما للتصويت لبقائه أو انتخاب منافسه

.

.

.

حدثني عن رئيسك.!

وعن محافظك.!

وعن وكيلك.!

كم يتقاضون رواتب ونثريات…!

وكم تبلغ نسبة الفساد في عهدهم..!

والأهم من هذا كله هل يحظون بقبول ومحبة من شعبهم…!!

قد يعجبك ايضا