عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

قيادات جنوبية تدفع بسحب بساط الإنتقالي عبر تفعيل الحراك..!

عقبة نيوز – خاص

أعلنت قيادات جنوبية واسعة، الأحد، إدانتها لمحاولة إغتيال رئيس مجلس الحراك في عدن ، فؤاد راشد.

يأتي ذلك بعد يوم فقط على إتفاق هادي والإنتقالي على تقاسم حقائب الجنوب في الحكومة الجديدة وهو ما يعني منح الحراك – تيار راشد – شرعية للتصعيد بهدف سحب بساط الإنتقالي المدعوم إماراتياً.

وقال المتحدث الرسمي للمجلس الأعلى للحراك الثوري، أرسلان السقاف، أن راشد الذي قال أنه تعرض الخميس الماضي لمحاولة إغتيال تعرض خلال الساعات الماضية لاتصالات من الرئيسين علي ناصر محمد وحيدر العطاس إلى جانب نائب وزير داخلية هادي أحمد الميسري ومستشاري هادي أحمد بن دغر وياسين مكاوي إضافة إلى رئيس حزب الرابطة عبدالرحمن الجفري ونجل الرئيس الجنوبي السابق هاني علي سالم البيض إلى جانب مدير مكتب البيض احمد الربيزي.

وأشار أرسلان إلى تلقي مكتب راشد الآلاف من الإتصالات من قيادات وناشطين جنوبيين أعلنوا تضامنهم معه واستعدادهم دعمه خلال أية خطوة يتخذها.

ويشير توقيت الإتصالات رغم مرور أيام على الحادثة إلى وجود توجهات لدى أطراف جنوبية بتشكيل جبهة موحدة بتفعيل الحراك الجنوبي جناح راشد بعد الإتفاق الأخير الذي تجاوز هذه الأطراف الجنوبية بتقاسم الحقائب الوزارية بين هادي والإنتقالي بمعية الإصلاح والمؤتمر.

ويتوقع أن تشهد عدن خلال الفترة المقبلة موجة جديدة من التصعيد للأطراف الجنوبية التي استثنت من إتفاق تقاسم الحكومة..

 

قد يعجبك ايضا