عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

تحية بطعم العلقم للعمال في عيدهم ..!!

فهمي السقاف

للعمال في عيدهم تحية مستحقة بجدارة لأولئك الذين لم يستلموا أجورهم منذ سنوات، لهؤلاء -فقط- التحية والاحترام.. واللعنة على النقابات المدجنة التي تدّعي تمثيلهم، و لم تحرك ساكناً في وجه حكومة الفساد المنبطحة بخسة لتحالف العدوان

للعمال في عيدهم تحية مستحقة بجدارة لأولئك الذين لم يستلموا أجورهم منذ سنوات، لهؤلاء -فقط- التحية والاحترام.. واللعنة على النقابات المدجنة التي تدّعي تمثيلهم، و لم تحرك ساكناً في وجه حكومة الفساد المنبطحة بخسة لتحالف العدوان.

وبالمقابل لا يستحق أولئك العمال الذين يستلمون رواتبهم التحية؛ ولا حتى لقب عمال. فهؤلاء تبلد الإحساس فيهم ومات التضامن في داخلهم تماماً.. فهؤلاء على دين حكامهم لا يقلون عنهم في شيء أبداً إلا من أبدى اعتراضاً بأي شكل وندد بسياسة التجويع ووقف ضدها وعبر عن ذلك صراحة وهذا أضعف الإيمان الذي يستطيع به مناصرة زملائه العمال الذين طالتهم سياسة التجويع الحقيرة واستخدموا كسلاح من قبل حكومة الانبطاح وتحالف العدوان القذر.

ينبغي علينا جميعاً ولا أستثني أحداً مناصرة العمال في قضيتهم العادلة “حقهم بالراتب” والتعبير عن ذلك بمختلف الصور والسُبل؛ فالراتب حق لا جدال فيه.

علينا بممارسة الضغط على ألعن حكومة عرفها التاريخ اليمني وهي تشن حرباً على عمال لا ناقة لهم ولا جمل في الحرب اللعينة، وتستخدمهم كسلاح، وتفرض عليهم وأطفالهم وأسرهم الجوع القسري المفضي إلى الموت.

فسلاماً عليكم يا أنبل العمال.. فالتحية والتهنئة بعيدكم مستحقة؛ وإن كانت بطعم العلقم. وأنتم جديرون بها وأنتم تعيشون الفقر والجوع والفاقة والمرض من إجراءات ظالمة متوحشة اتخذتها حكومة الذل والخنوع والانبطاح في حقكم دون ذنب ارتكبتموه؛ وباركها وشجّع عليها تحالف العدوان والحرب القذرة.

الحق إني أكتب إليكم في عيدكم وأنا في منتهى الحزن، والشعور بالعار والعجز عن عمل شيء لكم.

 

*عن صفحة الكاتب على فيسبوك.

قد يعجبك ايضا