عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

الإصلاح يقصي هادي من الهلال النفطي في اليمن..“تقرير“..!

عقبة نيوز – تقارير

بخطواته الأخيرة في شبوة ، يكون الإصلاح جناح الإخوان المسلمين في اليمن- قد استحوذ  قانونياً على مناطق الهلال النفطي شرقي البلاد واقصى الجميع بما فيهم حلفائه في “الشرعية”  من إمكانية الحصول على موطئ قدم في تلك المناطق التي تمتد من شبوة في الجنوب وحتى مأرب في الشمال مرورا بحضرموت والجوف ، فما تداعيات ذلك..!

كانت ثروات شبوة ، الواقعة على بحر العرب،  حتى وقت قريب تحضى بنوع من التقاسم بين رجال هادي بقيادة نجله جلال واحمد العيسي نائب مدير مكتبه والإصلاح بقيادة الاحمرين  “علي محسن وحميد الأحمر”، وكانت هذه الثروات النفطية تحديداً تفجر خلافات وصلت في بعض الأحيان إلى نصب كمائن لقوافل القاطرات التي تقوم بنقل النفط من حقول الإنتاج إلى موانئ التهريب في شبوة والمهرة..

لكن الآن يبدو بأن هذه الثروات لم تعد تقبل القسمة على الإثنين وقد أقر الإصلاح الاستحواذ عليها عبر دفع القيادي في الحزب والمحافظ الحالي محمد صالح بن عديو لتوقيع عقدي  تأجير ينتهي بالتمليك الأول شمل بيع شركة “بترو شبوة” والتي أسسها الحزب مؤخراً  مستعيناً بمساهمات المواطنين وضغوطهم لمنح جزء من نفط شبوة لصالح المحافظة..

وتمكن من خلالها من إخضاع كافة المنشآت النفطية واسهمها  مع الشركات الاجنبية إلى سلة واحدة، والثاني  بيع ميناء قنا ، النفطي والذي مولة انشائه حكومة هادي..

في كل الأحوال.. لم تخرج هذه الصفقات عن ثوب الحزب ، فـ”بتروشبوة”  ذهبت لصالح “بترو مسيلة” التي أسسها اباطرة الحزب في العام 2011 مستغلين ذروة الفوضى التي شهدتها اليمن حينها مع إندلاع ثورة الربيع العربي  وتمكنوا من خلالها من الاستحواذ على القطاعات النفطية في وادي حضرموت إلى جانب تشغيل ميناء الشحر النفطي..

والثانية المتعلقة بميناء قنا، فالأنباء تتحدث عن توقيع المحافظ العقد مع شركة وهمية تعرف بـ”يوزد واي” وهي شركة حديثة التأسيس ويديرها قيادات حزبية أبرزهم حميد الأحمر من الباطن ولديه شركاء اتراك وقطريين، ولم تكن مقابل توريد الشركة الجديدة لسفينة قطر المحروقات فقط بل تشكيل أيضا مصفاة نفط تم إدخالها في وقت سابق إلى مأرب ويقوم الحزب عبرها الآن بتكرير مئات الآلاف من اللترات النفطية يومياً في صافر.

ما يميز التحركات الاخيرة للإصلاح في شبوة أنه قطع الطريق على نجل هادي الذي كان يطالب بـ300 مليون دولار من عائدات نفط شبوة كمستحقات لقواته شهرياً ، وابقى العيسي الذي كان في كل مرة يقوم بإرسال سفينته في ميناء عدن لقطر بواخر النفط بعيدا..

إلى جانب تعزيز قبضته على أهم ثروات البلاد  في مناطق خاضعة لسيطرته ، لكن الأكثر خطراً أن يكون دخول شركاء اتراك وقطريين في هذه التوقيت  هدفه ترتيب دولة الحزب التي بشر بها قادته في تعز قبل أيام خلال تعبئة لقواته في المدينة وقال إنها ستكون في شبوة ومأرب وبرئاسة سلطان العرادة، وهو ما يعني وجود دولة “اخوانية” عند اهم  منطقة على بحر العرب وتعزيز الوجود التركي القطري المناهض للتحالف السعودي-الإماراتي.

البوابة الإخبارية اليمنية

 

قد يعجبك ايضا