عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

د. تاج السر عثمان: مخطئٌ مَن ظنَّ يوماً أنَّ للثعلبِ دِينا

في رده على الإمارات ووزيرها قرقاش

دولتك تدعم الاستبداد وترتعد فرائصها إن شعرت أن شعباً يملك قراره وآثار خرابكم ظاهرة من ليبيا إلى الصومال إلى اليمن وهذا ما تريدون تكراره في السودان ولن تفلحوا..

عقبة نيوز | المحرر:

في سياق الدور الذي تتصور الإمارات العربية المتحدة أنها تؤديه بوصفها صاحبه الأصيل في المنطقة، صرح -كعادته- وزير الدولة للشؤون الخارجية فيها، أنور قرقاش، في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر بأن: “الدول العربية تدعم انتقالا منظما ومستقرا في السودان”؛ داعياً فيها إلى انتقال سلس ومنظم للسلطة هناك لكون الشرق الأوسط لا يحتاج إلى المزيد من الفوضى!

وكان موقف أبو ظبي والرياض غير مرحب بنجاح الثورة في السودان في الإطاحة بحليفهما البشير الذي يُعدُّ شريكاً رئيساً لهما في تحالف العدوان العسكري على اليمن؛ حيث يقاتل آلاف السودانيين في صفوف قوات ذلك التحالف. لذلك فقد طالب كلٌّ منهما عقب سقوط الرئيس السوداني السابق بحفظ الاستقرار والانتقال السلمي للسلطة؛ بالتوازي مع إعلان تأييدهما للمجلس العسكري الانتقالي، والتزامهما بمجموعة من المساعدات للسودان.

بيد أن المفكر والأكاديمي السوداني المعروف، الدكتور تاج السر عثمان، كان خير من تكفل بالرد على تصريحات الوزير قرقاش المستفزة، وعلى تدخل دولته في الشأن السوداني في مساعٍ لترجيح جناح العسكر الذي يخدم مصالحها.

فقد استهل تاج السر رده ذاك بالتعريض بقرقاش ودولته، متمثلاً ببيت شوقي الشهير:

مخطئٌ مَن ظنَّ يوماً أنَّ للثعلبِ دِينا.

ليمضي مغرِّداً في حسابه على تويتر أيضاً؛ فيقول: “دولتك تدعم الاستبداد وترتعد فرائصها إن شعرت أن شعباً يملك قراره”!

ثم يضيف:

“آثار خرابكم ظاهرة من ليبيا إلى الصومال إلى اليمن وهذا ما تريدون تكراره في السودان ولن تفلحوا”.

قد يعجبك ايضا