عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

لهذه الأسباب.. طعون ترامب لن تمكنه من تغيير نتيجة الإنتخابات..!

عقبة نيوز – متابعات

مع تراجع فرص الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للفوز في الإنتخابات الأمريكية 2020، كثفت حملته الطعون القانونية ورفعت آخر قضية لها في نيفادا. يوم الأربعاء، رفعت الحملة دعوى قضائية في ميشيغان وبنسلفانيا وجورجيا وطالبت بضم قضية معلقة في المحكمة العليا الأمريكية.

ويقول الخبراء القانونيون إن التقاضي يؤدي إلى إطالة فترة فرز الأصوات وتأجيل وسائل الإعلام الرئيسية من إعلان فوز بايدن، الأمر الذي سيكون له تداعيات سياسية وخيمة على ترامب.

ويبدو أن المناورة القانونية الحالية هي في الأساس وسيلة لحملة ترامب لمحاولة تمديد العملية على أمل ظهور بعض الشذوذ الخطير. لكن حتى الآن، لم يظهر أي مؤشر على وجود مخالفات منهجية في فرز الأصوات.

وفي حين قال مدير حملة ترامب، بيل ستيبين، في بيان يوم الأربعاء، إن “الدعاوى القضائية تهدف إلى ضمان عد الأصوات القانونية”. أكد بوب باور، من الفريق القانوني لبايدن ان “الدعاوى القضائية لا أساس لها من الصحة. إنها تهدف إلى منح حملة ترامب الفرصة للمطالبة بإيقاف فرز الأصوات. إنها لن تتوقف”.

في النهاية، لكي يكون للدعاوى القضائية تأثير، يجب أن يتوقف السباق على نتيجة ولاية أو ولايتين ويكون الفرق بينهما بضعة آلاف من الأصوات، وفقا للخبراء. في ميشيغان وبنسلفانيا، طلب ترامب من المحاكم وقف فرز الأصوات مؤقتا لأن مراقبي الحملة مُنعوا من الوصول إلى عملية الفرز.

في جورجيا، طلبت حملة ترامب من القاضي مطالبة مقاطعة تشاتام بفصل بطاقات الإقتراع المتأخرة لضمان عدم احتسابها. وذكرت وكالة “أسوشيتيد برس” أن قضية جورجيا رفضت يوم الخميس.

في المحكمة العليا، تسعى الحملة إلى إبطال الأصوات المرسلة بالبريد في ولاية بنسلفانيا التي تم ختمها بالبريد بحلول يوم الانتخابات ولكنها ستصل بحلول نهاية يوم الجمعة.

يقول ال إدوارد فولي، المتخصص في قانون الانتخابات في كلية موريتز للقانون، إن القضايا قد تكون لها مزايا لكنها تؤثر فقط على عدد صغير من بطاقات الاقتراع والمسائل الإجرائية.

وقالت وزيرة خارجية ميشيغان، جوسلين بنسون، في مقابة مع شبكة “إم إس إن بي سي” إن الدعوى القضائية التي رفعها ترامب كانت تهدف إلى تقويض نظام يبدو أنه مهيأ لهزيمة ترامب، مضيفة: “إنها دعوى قضائية تافهة وهي في الحقيقة مثال على نوع المعلومات المضللة المصممة لبث بذور الشك بين ناخبينا حول نزاهة عمليتنا الانتخابية”.

وقال خبراء لوكالة “رويترز” إن الدعاوى القضائية ومزاعم الإحتيال قد تهدف فقط إلى تخفيف حدة الصدمة من خسارة المنصب عبر التشكيك في العملية الانتخابية.

المصدر: العالم

 

قد يعجبك ايضا