عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

ما الذي يضمره ترامب فيما تبقى من ولايته..!

عقبة نيوز – متابعات

يرى محللون سياسيون، أن هناك معلومات سربتها عناصر في البنتاغون تفيد بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيقدم على سلسلة عمليات عسكرية أمنية واسعة.

وصرحوا لقناة العالم أن هناك توقعاً بأن ترامب قبل أن يغادر منصبه قد يخوض حرب التدمير وليس حرب الإنتصار، وأشاروا إلى أن ترامب ونتيجة لهزائمه وخسارته بحل الأزمات الإجتماعية الإقتصادية واضيفت إليها الأزمة السياسية قد شطرت المجتمع الأمريكي إلى نصفين، ولذا قد يقدم على عمل عسكري ما.

وأوضحوا، ان هذا العمل العسكري يمكن أن يؤدي الى تدمير المنطقة تدميراً واسعاً واسموها بحرب التدمير لتبرير المغادرة وارباك امريكا في مختلف الساحات.

ولفتوا إلى أن هناك وجهة نظر أخرى تفيد أن ترامب قبيل مغادرته قد يقوم بتصفيات على المستوى الداخلي والتفرغ للشأن الداخلي من خلال سحب قواته من المنطقة، والانتقام من خسارته في الانتخابات الامريكية.

في المقابل، يؤكد خبراء عسكريون واستراتيجيون، ان التحركات التي يقوم بها ترامب باقالة وزير دفاعه واستقالة وكيل البنتاغون والتسريب بإقالة مدير السي آي ايه ومدير الاف بي آي، وتحرك القطع البحرية من الخليج الفارسي الى خارجه، وايضاً الحديث عن إقامة جسر جوي عسكري لنقل الذخائر والقنابل الذكية من أوروبا الى الإمارات..

وجولة وزير دفاعه مايك بومبيو ومبعوثه الخاص اليوت آبرامز للتحشيد السياسي، كل هذه المعطيات تفسر أولاً إعادة تنظيم القيادة والأركان، والثاني إعداد القوة لاستخدمها في أمر ما، مشيرين إلى أن الذين أقالهم ترامب كانوا من الذين يعارضونه وأما الذين من أتى بهم فسينفذون أوامره بسرعة.

وأضافوا.. اما على الصعيد الخارجي، فإن ترامب يرجح أن تكون منطقة الشرق الأوسط ساحة حربه، باعتبار أنها ستكون ممولة بشكل كامل من الدول الخليجية.

على خط آخر، أكد متابعون للشأن الإسرائيلي، ان هناك خيبة إسرائيلية تخيم على الأجواء بعد خسارة ترامب الإنتخابات، مشيرين إلى أن هناك رهاناً إسرائيلياً على ما تبقى من ولاية ترامب الشهرين المقبلين.

ولفتوا إلى وجود عمل وتنسيق على مستوى القيام بعقوبات ضد قطاعات محددة للجمهورية الإسلامية في إيران، خصوصاً انها غير متعلقة بالمجال النووي، على اعتبار انه في حال اعادت الادارة الامريكية المقبلة الاتفاق النووي فانها لن تستطيع العودة عن بعض العقوبات المتعلقة بالمجال الصاروخي او حقوق الانسان او غيرها.

واوضحوا، ان هناك محاولة للاستفادة من الولاية المتبقية لترامب للحد الاقصى وهذا ما يفسر زيارة المبعوث الامريكي الخاص اليوث ابرامز المتابع للشأن الايراني لكيان الاحتلال الاسرائيلي.

ما رأيكم..

  • هل يقدم ترامب على ما لم يجرؤ عليه طوال 4 سنوات؟
  • لماذا يروّج الاعلام الامريكي لنذير حرب في المنطقة؟
  • وكيف يتحضّر محور المقاومة لمواجهة الاحتمالات؟

المصدر: العالم

 

قد يعجبك ايضا