عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

ظريف: الحوار مع أمريكا ممكن، ولكن في إطار “5+1“..!

عقبة نيوز – متابعات

قال وزير خارجية الجمهورية الإسلامية محمد جواد ظريف أن إلغاء الحظر وعودة إيران الى التزاماتها لايستغرق وقتاً طويلاً و بإمكان بايدن إلغاء الحظر ضد إيران من خلال إصدار ثلاثة قرارات تنفيذية.

وبحسب “ارنا” فقد تحدث الوزير ظريف في لقاء مع صحيفة “إيران” عن مجريات الإنتخابات الأمريكية والأسباب التي أدت إلى هزيمة ترامب فيها.

وقال ظريف أن الجمیع کان یتوقع حدوث توتر فی هذه الإنتخابات وان إنتقال السلطة لن تکون بصورة سلسة وهذا یعود إلى طبیعة شخصیة ترامب الذی لایقبل بالهزیمة بسهولة وبأنه مستعد للقيام بأي عمل للبقاء فی السلطة.

حتى إننا شهدنا فی الآونة الأخيرة تصریحاته التی نقلتها صحیفة نیویورك تایمز حول إمكانية شن هجوم على إيران بالإضافة إلى محاولاته لوضع العراقیل أمام تسلیم الإدارة الى جو بایدن وعدد من القرارات فی إقالة وتعیین شخصیات أخرى. وکل ذلك یبین مدى حرص ترامب على البقاء فی السلطة.

ولفت ظريف إلى ملاحظتين بهذا الشأن: أولاً وجود شرخ عظیم فی المجتمع الأمريكي وهو الأول من نوعه بعد الحرب الأهلية. وان اسلوب ترامب فی التعامل مع هذا التحدی والذي زاد من حدة توتر الأوضاع ولیس معالجتها.

ثانياً.. إن ترامب شخصیة لایخضع للقوانین والقرارات سواء الدولیة او الداخلیة . ان القضایا الداخلیة و جائحة کورونا کانتا السبب الرئیسی وراء هزیمة ترامب فی الانتخابات وان بایدن هو الفائز فی هذه الانتخابات.

وفيما يتعلق بموقف ايران اذا حاولت ادارة بايدن الاتصال بها لرفع الحظر قال وزير الخارجية : من الواضح ان ایران وامریکا یجب علیهما اتخاذ الخطوات اللازمة لتنفیذ الاتفاق النووی و القرار الدولی 2231. وعلى الادارة الامریکیة الجدیدة ان تنفذ اولا القرار 2231 لانه قرار دولی وان امریکا احد اعضاء منظمة الامم المتحدة وبعدها یمکن الدخول فی مباحثات مع امریکا.وکما قال رئیس الجمهوریة فاننا ایضا سنقوم بخطوات فی سبیل تنفیذ الاتفاق النووی بنفس حجم الخطوات التی یقطعها الطرف المقابل.

إنهاء الحظر لا یتطلب مباحثات مسبقة..!

واكد ظريف أن إنهاء الحظر لا یتطلب أية مباحثات مسبقة. ولکن هذا لا یعنی اننا نرفض مبدأ المباحثات. فالمباحثات یجب أن تکون فی إطار مجموعة 5+1 وعلى أمريكا ومن أجل العودة إلى هذه المجموعة أولاً أن تقوم بتنفیذ القرار الدولی ، وستقوم إيران أيضاً بتنفیذ التزاماتها فی الإتفاق.

وفيما يتعلق أن البعض یرى أن إدارة بایدن سوف تتأنى فی رفع الحظر عن ایران والعودة الى الاتفاق النووی قال ظريف: اذا کان الامریکان يتحلون بالعقل فإنهم یعلمون جیداً ان مواقف ایران ثابتة ولا تتغیر بتغییر الحکومات.

ويعتقد بأنه متى عادت أمريكا لالتزاماتها فی القرار 2231 فإن ذلك سیعود بالفائدة ليس فقط لأمريكا وإيران بل للعالم لذلك یجب ان لانخشى من الهواجس الاخرى فی هذا المجال.

مؤكداً على السعي لتقليل الضغوط عن الشعب الإيراني وإستقرار الهدوء فی العالم والحیلولة دون تنفیذ الصهاینة مشروعهم فی إنعدام الأمن فی المنطقة.

مبيناً أن أمريكا قد أقرت بفشل سیاستها فی المنطقة وعلیها العودة إلى التزاماتها. وعندما تعود فإننا سنعود ایضا.

واكد وزير خارجية الجمهورية الإسلامية أن إلغاء الحظر وعودة إيران إلى التزاماتها لا يستغرق وقتاً طويلاً و بإمكان بايدن إصدار ثلاثة قرارات تنفيذية لإلغاء الحظر ضد إيران.

وأشار ظريف إلى أن جمیع الحکومات الأمريكية تتأثر باللوبی الصهیونی ، ولکن فی عهد ترامب فان السیاسة الخارجیة الامریکیة تم تسلیمها بالکامل الى بعض الاطراف المعنیة وهی التي تحدد السیاسة الخارجیة لامریکا وهذه الاطراف هی الکیان الصهیونی وبن سلمان و شخصین آخرین . وهذه حقیقة یجب ان ناخذها بنظر الاعتبار.

المصدر: العالم

 

قد يعجبك ايضا