عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

تعز.. أسرة الشيخ الشيباني المختطف في عدن ينظمون وقفة احتجاجية

عقبة نيوز – متابعات:

 

نظمت أسرة الشيخ المختطف عبدالقادر الشيباني (70 عاماً) وقفة احتجاجية أمام مبنى السلطة المحلية في مدينة تعز، للمطالبة بالكشف عن مصيره وإطلاق سراحه بعد مرور أكثر من 28 يوماً من اختطافه في مدينة المنصورة بمحافظة عدن.

وفي ال30 من أكتوبر الماضي اختطف مسلحون ملثمون، الشيخ عبدالقادر الشيباني من منطقة ريمي بمحافظة عدن، وهو في طريقه للعلاج في دولة مصر من ورم سرطاني، واقتادوه إلى جهة مجهولة.

ورفعت أسرة الشيخ الشيباني لافتات تطالب السلطات الحكومية بسرعة الكشف عن مصير الشيخ الشيباني الذي يعاني من ورم سرطاني وأمراض عدة وأصبح مقعداً منذ عدة سنوات.

وفي بيان صادر عن أسرة الشيباني في الوقفة الاحتجاجية، أعربت عن قلقها واستنكار حادثة الاختطاف وهو برفقه نجله للاستعداد للسفر إلى مصر لإكمال علاج ورم في الرأس وتركيب مفصل صناعي في الورك.

وأضاف البيان “منذ أكثر من 28 يوماً وأسرة الشيخ عبدالقادر الشيباني تبحث في كل مكان علها تجد خبراً يفرحها بالعثور على مكان اختفاءه، إلا أن كل الجهود باءت بالفشل ولم تجد الأسرة أي إجابات واضحة من قبل المعنيين”.

وطالبت الأسرة حكومة هادى وكافة الأجهزة الأمنية بأن يقوموا بالدور المنشود في الكشف عن مصير الشيخ المختطف، وتقديم ملابسات اختطافه وأسباب حرمانه من الحرية والسفر لإكمال العلاج، ومعاقبة الجناة الذين ارتبكوا جريمة الاختطاف المخالفة للقانون والدستور وقوانين حقوق الإنسان.

وناشدت الأسرة في بيانها السلطة المحلية في تعز، باعتبار الشيباني أحد أبناء المحافظة ومن وجوه الخير فيها، بالتدخل لدى السلطة المحلية في عدن والمطالبة بسرعة الكشف عن مصيره والإفراج عنه كون وضعه الصحي لا يسمح بالتأخر والتسويف.

وحملت أسرة الشيباني الجهات الخاطفة كامل المسؤولية عن سلامته من أي أذى يلحق به جراء الاختطاف القسري، وكررت دعوتها بالنظر إلى حالته الصحية ووضعه الإنساني الذي لا يستحق كل تلك المعاملة من التكتيف والاعتقال والتغييب القسري لشخص بريء لم يعهد عليه إلا كل الخير والبذل والإحسان.

ودعت المنظمات الحقوقية والجهات الإعلامية إلى إدانة هذه الجريمة بحق شيخ معمر بلغ من العمر 70 عاماً، وهده المرض والتعب والأسقام، وزاد من ذلك الاختطاف والتغييب القسري دون سبب يذكر، كما دعت الشخصيات الاجتماعية ومشائخ القبائل وكافة الخيرين من أبناء اليمن إلى الوقوف مع أسرة الشيخ في هذه المحنة وحث الجهود للمطالبة بالكشف عن مصير الشيخ الشيباني

قد يعجبك ايضا