عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

عندما يختلف اللصوص.. مرتزقة العدوان يتقاتلون في اليمن..!

عقبة نيوز – متابعات

كان واضحاً منذ اليوم الأول للعدوان السعودي الإماراتي على اليمن، أن نتائجه ستكون كارثية على الشعب اليمني، لسبب بسيط جداً، وهو ان الداعم والمساند لهذا العدوان هو أمريكا والكيان الإسرائيلي، وكل تدخل من هاتين الجهتين في أي شأن أو أمر من شؤون أو أمور أي دولة عربية، يعني حلول الكوارث والمآسي والويلات، فمصلحة هذا الثنائي، لا تقوم إلا على خراب ودمار البلدان العربية وشرذمة شعوبها.

السعودية والإمارات، شنتا عدوانهما على الشعب اليمني تحت شعار “إعادة الشرعية”، وضختا مليارات الدولارات لشراء ذمم النفوس الضعيفة في اليمن وحولتهم إلى مرتزقة اذلاء تحت عناوين مثل “قوات الشرعية”، ودفعهم لمقاتلة اشقائهم في الوطن، فكانت النتيجة ان قطعت السعودية والإمارات اليمن الى اوصال، تتحكم بها عصابات مسلحة تحمل عناوين براقة.

السعودية والإمارات ، استخدمتا حتى الجماعات التكفيرية مثل القاعدة و”داعش” في عدوانهما على الشعب اليمني، إمعاناً في زرع الخراب والشقاق والدمار والدماء بين أبناء الشعب الواحد، لوأد أي محاولة مستقبلية لرأب الصدع بين أبناء الوطن الواحد وإعادة اللحمة الى جغرافيته.

اليوم وبعد مرور 6 سنوات على العدوان الأمريكي الإسرائيلي السعودي الإماراتي على اليمن، وبعد تدمير البنية التحتية اليمنية، وزرع الموت والجوع والأمراض والأوبئة بين شعبه ، حتى بات الموت يتخطف طفلاً يمنياً بسبب الجوع والمرض كل 10 دقائق..

تشير الأخبار القادمة من اليمن إلى إندلاع مواجهات دامية بين مرتزقة الامارات من جانب ومرتزقة السعودية من جانب آخر، لتكتمل أهداف “عاصفة الحزم” المتمثلة في زرع الفتنة، ليس بين اليمنيين فقط ، بل وحتى بين مرتزقة العدوان أنفسهم، رغم كل ما قيل عن وساطات سعودية لحقن دماء المرتزقة.

منذ الجمعة الماضية تجددت الاشتباكات الدامية في محافظة أبين في جنوب اليمن، بين مليشيات حزب الإصلاح وهادي المدعومة من السعودية، وبين ميليشيا المجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات، واسفر القصف الذي وقع في جبهة شقرة الساحلية، عن مصرع العشرات بين الجانبين بينهم ضباط.

كما اغتال مسلحون السبت، قائد ما يسمى بالحزام الأمني بمديرية قعطبة العقيد المرتزق خالد ريشان أحد قيادات ما يسمى المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتيا في كمين محكم في محافظة الضالع جنوب اليمن.

هذه بعض “انجازات عاصفة الحزم” التي حولت اصحاب النفوس الضعيفة في اليمن الى مرتزقة، لا يتوانون عن قتل بعضهم بعضا من اجل المال كما يتقاتل اللصوص عندما يختلفون على تقسيم الغنيمة.

المصدر: العالم

قد يعجبك ايضا