عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

ضبط جرس إنذار النووي الإيراني بدءاً من اليوم..!

عقبة نيوز – متابعات

إثر اغتيال العالم النووي الإيراني يوم الجمعة الماضي وتأكيد القيادة على ضرورة الاقتصاص من الآمرين والمرتبطين بهذه الجريمة ، أدرج مجلس الشورى الإسلامي مشروع  قرار تحت عنوان “الإجراءات الاستراتيجية لإلغاء الحظر” على جدول أعماله، وبعد بضعة أيام فقط من وقوع جريمة الإغتيال أي يوم الثلاثاء صادق على هذا المشروع بأغلبية الأصوات.

اليوم أيضاً اعتبر مجلس صيانة الدستور بأن القانون لا يتعارض مع الشريعة والدستور ما حدا بمجلس الشورى الإسلامي إلى إبلاغ الحكومة بالقانون الجديد. حول أهمية هذا القانون يكفي القول بأن تنفيذه محدد بموعد ، وأنه يشمل جميع المجالات النووية وبالتالي فإن ضمانة إجرائه كبيرة جداً في ضوء اشراف البرلمان.

بعد إغتيال الشهيد فخري زادة فإن الموقف السائد كان يدعو إلى معاقبة الآمرين والمنفذين بشكل لا يجرؤ أي أحد على تكرار هذه الجريمة.

في مثل هذه الظروف فان الحصول على أدلة تثبت بأن الكيان الصهيوني كان الآمر الرئيسي والمنفذ الحقيقي لجريمة الإغتيال هذه ، حسم أمر الاقتصاص والانتقام ، هذا في حين أن مجلس الشورى الإسلامي يتطلع الى تحقيق هدف أسمى ، وفي الواقع قرّر بأن يستهدف العداء ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية من الجذور ويقطع رأس الأفعى.

إبلاغ قانون “الإجراءات الاستراتيجية لإلغاء الحظر” في إطار جدول زمني مع الأخذ بنظر الاعتبار لمواصفات محددة ، في الواقع سيحسم لمرة واحدة وإلى الأبد مصير جميع الأعداء، كما سيشكل نهاية لنقض العهود من قبل الأطراف المتفاوضة مع ايران بشأن القضايا النووية.

الإسراع في إبلاغ هذا القانون وتطبيقه بكلمة واحدة يعني أن إيران لا تعير أية أهمية الى مجيء هذا الرئيس او رحيل ذاك ، بل انه سيقوم باجراءاته حول القضايا النووية والمواقف التي سيتخذها لألغاء الحظر ستتم وفق برنامج زمني محدد.

بالطبع من الواضح جداً أن آليات الضغظ لتطبيق هذا القانون هي بيد الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشكل كامل. أصوات عقارب الساعة النووية الإيرانية لا هي سريعة ولا بطيئة ، لكن المهم هو أن صوت هذه العقارب ، تنذر الأعداء بمضي الوقت لحظة بلحظة.

المصدر: العالم

 

قد يعجبك ايضا