عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

محمد بن سلمان يخشی علاقة بايدن بهذا السجين..!

عقبة نيوز – متابعات

يؤکد خبراء سياسيين وأکاديميين ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يبحث عن أصدقاء جدد وتغييرات جذرية في السياسة الخارجية خشية من هجمات بايدن وتبعاتها.

ويرفض خبراء في العلاقات الدولية، تصريح وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير بأن المملكة لاتؤيد سياسة الاغتيالات، مؤكدين أن الإغتيالات هي أداة من أدوات السياسة الخارجية السعودية منذ عام 79 مع المعارض ناصر السعيدي وصولاً بجريمة إغتيال جمال خاشقجي.

ويشير خبراء سياسيون الی النأي بالنفس السعودي عن إغتيال العالم النووي الإيراني الشهيد محسن فخري زاده إثر تغريدة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن الإجتماع الثلاثي الذي جمع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ورئيس وزراء كيان الإحتلال بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان بمدينة نيوم السعودية والذي حدث قبل مدة قصيرة من اغتيال الشهيد فخري زاده.

ويؤكد خبراء في العلاقات الدولية أن الولايات المتحدة تتسامح مع “إسرائيل” اذا تبنت عملية الإغتيال ولكنها لا تتسامح مع السعودية بهذا المجال. ولهذا هناك خوفاً سعودياً من نوايا بايدن ازاء طريقة التعامل معها.

ويعتقد خبراء في الدراسات السياسية ان ديدن السعودية هو إعطاء المعلومات وثم تكذيبها علی الصعيد الرسمي، كما ادعت براءتها من دم جمال خاشقجي، ثم الاعتراف بقتلها تدريجياً. كذلك كذّبت السعودية اجتماع نيوم في حال جميع الصحف الاميركية تتحدث عن هذا اللقاء.

ويشير خبراء سياسيون إلى أن السعودية تخشی أي صدام مع إيران لهذا تتبنی سياسة التطبيع مع الإحتلال تحت الطاولة.

ويبين خبراء في الدراسات السياسية أن سياسة الخارجية السعودية تقوم علی مبدأين اساسيين هما معاداة كل من يعادي “اسرائيل”، ومصادقة كل من يصادق “اسرائيل”.

فالسعودية شنت علی جمال عبدالناصر حرباً لا تبقي ولا تذر عندما كان يعادي “إسرائيل” ولما وقع إتفاقية سلام مع “إسرائيل” في كمب ديفيد، اصبحت مصر صديقة للسعودية. وشاه ايران كان حليفاً للسعودية لانه كان صديقاً صدوقاً لـ”اسرائيل” ولكن بعد ما انتصرت الثورة الإسلامية وتبنت ايران القضية الفلسطينية وابرزت عداوتها لـ”اسرائيل” أصبحت عدوة لال سعود.

ويؤكد خبراء سياسيون ان السعودية تخشی المواجهة مع ايران والجيش السعودي ليس بجيش قتالي ليخوض معارك ضد ايران والشاهد علی ذلك هزيمة هذا الجيش في اليمن.

ويقول اكاديميون سياسيون ان السعودية أصبحت فاقدة للبوصلة تماماً، فهي ربطت نفسها برضی الاميركي والصهيوني عنها ومحاولة البحث عما يرضيهم في المنطقة.

ويری خبراء سياسيون ان محمد بن سلمان يعيش حالة رعب من فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الاميركية، مشيراً الی ان بن سلمان وضع كل بيضه في سلة ترامب ودعمه بـ760 مليون دولار لشراء اسلحة اميركية.

ويضيف خبراء سياسيون ان جو بايدن هو من نفس فريق باراك اوباما وكان نائب لاوباما. ومن أهم تصريحات جو بايدن امام طلبة جامعة هارفرد الاميركية قوله ان الاصدقاء السعوديين والاتراك والقطريين دعموا ومولوا جبهة النصرة والارهاب وداعش فَي سوريا.

ويتابع خبراء سياسيون ان جو بايدن قال في خطاباته الانتخابية انه سيفتح ملف جمال خاشقجي الذي سعی ترامب بكل السبل للتغطية عليه.

ويؤكد متابعون سياسيون ان خوف محمد بن سلمان الاساسي هو ان يحرك جو بايدن كارت المخابرات المركزية الاميركية ليقومون بانقلاب يعود من خلاله محمد بن نايف أو أحمد بن عبدالعزيز ملكاً. لهذا تم سجن احمد بن عبدالعزيز ومحمد بن نايف.

ويشير محللون سياسيون الی ان الدولة العميقة الاميركية التي يمثلها جو بايدن وخاصة وكالة المخابرات المركزية الاميركية قد أهدت ميدالية شكر لمحمد بن نايف وتعتقد انه رجل دولة وكل تقاريرها ايجابية تجاه محمد بن نايف وسلبية جداً تجاه محمد بن سلمان.

ويشدد خبراء سياسيون علی ان محمد بن سلمان يعيش حالة رعب وخوف من فوز الديموقراطيين ووصول بايدن الی السلطة ولهذا يحاول ان يبحث عن حلفاء أو يخفف من الاعداء فقد حقق محمد بن سلمان، رقماً قياسياً في صناعة الاعداء وحتی الدول الصديقه له كالمغرب والاردن، ابتعدت عنه واقتربت من قطر.

ويضيف خبراء سياسيون ان محمد بن سلمان يلعب الان في الوقت الضائع ويريد ان يرمم بعض العلاقات مع قطر و مع تركيا لتخفيف هجمة جو بايدن.

ما رأيكم:

  • لماذا تحاول السعودية عبر مسؤوليها النأي بنفسها عن جريمة إغتيال فخري زاده؟
  • هل تنجح مساعيها بوقف القطيعة مع قطر واخماد علاقتها المتوترة مع تركيا؟
  • ماذا عن رغبتها بإغلاق الملف اليمني المشتعل قبل وصول إدارة بايدن؟
  • ماذا يعني قلق قيادتها من إنتهاء مرحلة حليفها ترامب وخسارة حصانتها؟

المصدر: العالم

 

قد يعجبك ايضا