عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

النبيذ الإسرائيلي الذي يصنع في الجولان المحتل يُسكر أمراء الإمارات..!

عقبة نيوز – متابعات

قالت وكالة “CNN” إن الإمارات على ما يبدو تخلت، من الناحية العملية عن أي اعتراضات على إحتلال إسرائيل للأراضي العربية، ناقلة عن مسؤول كبير كان مع بومبيو، الشهر الماضي في الإمارات قوله للصحفيين إن “العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة تزدهر”.

واستشهدت الوكالة بالكشف عن أن الإمارات استضافت الشهر الماضي مجموعة من قادة المستوطنين الإسرائيليين من الضفة الغربية التي احتلتها إسرائيل منذ حرب عام 1967 مع الأردن وسوريا ومصر، كما سمحت في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي أيضاً باستيراد النبيذ الذي تنتجه الشركات الإسرائيلية في مرتفعات الجولان السوري المحتل.

وأشارت الشبكة إلى أن علاقة الكيان الإسرائيلي بالإمارات تتخطى مجرد التطبيع إذا ما تمت مقارناتها بالاتفاقيات التي وقعت من قبل بين الكيان كل من مصر والأردن، وهذا ما يعكسه كم الاتفاقيات والزيارات المتبادلة بين الوفود الإماراتية والإسرائيلية خلال الفترة القصيرة الماضية.

فالإمارات ومنذ أن أعلنت تطبيعها العلني مع الكيان الإسرائيلي لم تدخر جهداً بالضغط ودفع الدول الأخرى للتطبيع مع هذا الكيان إنطلاقاً من البحرين وصولاً إلى السودان مروراً بالسعودية التي لم يعد يفصلها الكثير على ما يبدو حتى تعلن هذه الخطوة.

هذا ولم يتوقف عمل الإمارات على دفع الدول العربية وحسب لإعلان تطبيع العلاقات مع الكيان بل تعدت ذلك للوصول إلى الباكستان التي أشارت بعض التقارير الإعلامية ان الإمارات تمارس ضغوطاً كبيرة عليها لدفعها نحو مربع التطبيع مع الإحتلال الإسرائيلي، مستخدمة ملف العمالة الباكستانية.

وبالإضافة إلى كل ما سبق فإن الإمارات التي ادعت مع إعلان التطبيع مع الكيان انها ستقوم بالعمل للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني فإنها لم تحرك أي ساكن في هذا السياق وها هو الشعب الفلسطيني مازال يتعرض كل يوم إن لم نقل كل ساعة لإرهاب وإجرام الكيان الإسرائيلي على كل الصعد.. فهل يحق لنا بعد كل هذا أن نسأل ماذا يحاول امراء الإمارات فعله لحساب من وعلى حاسب؟ وهل يمكن أن يفيقوا من سكرة هذه الاتفاقية؟!

المصدر: العالم

 

قد يعجبك ايضا