عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

إرهاب أمريكي.. آخر إبداعات واشنطن للتغطية على جرائمها في اليمن..!

عقبة نيوز – متابعات

تفاعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي والنشطاء مع وسم “#تصنيف_يمنيين_ارهاب_امريكي” الذي تصدر قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولاً في اليمن، مؤكدين أن فرض الولايات المتحدة عقوبات على خمسة من قادة حركة أنصار الله تأتي للتغطية على جرائمها بحق الشعب اليمني من خلال دعمها المباشر للعدوان السعودي والحصار على مدى ست سنوات.

وشملت العقوبات الأمريكية، المدير الحالي لإدارة التحقيقات الجنائية في صنعاء، سلطان زابن، ومدير جهاز الأمن والمخابرات، عبد الحكيم الخيواني، والرئيس السابق لجهاز الأمن القومي، عبد الرب جرفان، ونائبه، مطلق عامر المراني، ونائب مدير جهاز الأمن والمخابرات المدير السابق في جهاز الأمن السياسي، عبد القادر الشامي.

وزعمت إدارة مراقبة الأصول الأجنبية في الخزانة الأمريكية في بيان على موقع الوزارة إن “الأجهزة الأمنية والاستخبارية المختلفة في اليمن التي يسيطر عليها أنصار الله، ارتكبت انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، حيث شاركت في الممارسة السائدة المتمثلة في الاحتجاز التعسفي والتعذيب لمواطنيها” على حد قولها.

وفور الإعلان عن القرار جاء الرد من قبل حركة أنصار الله على لسان عضو المجلس السياسي الأعلى في الحركة، محمد علي الحوثي، عبر حسابه على “تويتر”، حيث أكد أن التصنيف من أمريكا قائد العدوان لأي يمني مدانة وغير قانونية، لا يوجد أي قانون يجيز لأمريكا تصنيف الآخرين، ما تقوم به أمريكا من تصنيف لدول العالم دليل عدم اعترافها بالنظام العالمي ممثل بمجلس الأمن كل مايتهم به المصنفين تدخل بدون أدلة أو معايير متفق عليها وهي ارهاب.

وأضاف الحوثي، التصنيف الأمريكي باليوم العالمي سياسي للتغطية على اجرامها وارهابها للشعوب وتتويه عن ماتقوم به من ارهاب لليمن بعدوانها وحصارها الإرهابي فهي تسجن شعب وتقتله اذا كانت تريد أمريكا يستساغ تصنيفها فلتصنف قتلة جورج فلويد المتسببين ومرؤسيهم ليرى مواطنيها العدالة التي فقدوها”.

آلاف اليمنيين والنشطاء أدانوا في تغريداتهم تحت هاشتاغ “#تصنيف_يمنيين_ارهاب_امريكي” القرار الامريكي مؤكدين أن الولايات المتحدة هي أم الإرهاب وهي وراء معاناة شعوب المنطقة وعلى رأسهم الشعب اليمني الذي يعاني منذ ستة سنوات من عدوان غاشم بقيادتها ومن حصار اوصل البلاد إلى حافة الهاوية انسانيا، مشديدين في الوقت نفسه على اعتزازهم وفخرهم وفدائهم للمقاومة الباسلة وقادتها ورجالها الذين يسطرون كل يوم اروع الملاحم في سبيل الدفاع عن الارض والعرض وصون كرامة وعزة اليمن واهله.

وكتب “ابو احمد” في تغريدة على حسابه الخاص “فاعلية جهاز الأمن والمخابرات اضرت بأمريكا مباشرةً … مبارك لكم هذا العمل الجبار !! #تصنيف_يمنيين_ارهاب_امريكي”.

وقال “محمود البهشلي” في تغريدة له “امريكا ام الارهاب.. امريكا مصدرالارهاب… #تصنيف_يمنيين_ارهاب_امريكي”.

ونشر حساب “الطائر المجروح” تغريدة جاء فيها “#تصنيف_يمنيين_ارهاب_امريكي تصنيف ايه اللي جاي تقول عليه ….. ايش دخل ام امريكا في دولتنا. … نحن نرفض هذا التصنيف والتشخيص من ناحية المبدأ ولو تعاملنا بالمثل سوف نصنف جميع قيادات الامريكان بالارهابيين وهم معاقبين دوليا من قبل اليمن”.

وكتب “Dr.Daif” في تغريدة له “لن نخشى حربكم وعدوانكم علينا .. فكيف لنا أن نخشى تصنيفكم .. #تصنيف_يمنيين_ارهاب_امريكي”.

وأكد “المحامي عبد الوهاب الخيل” في تغريدته “تحاول #أمريكا عبثاً من خلال العقوبات التي فرضتها وزارة خزانتها ضد شخصيات يمنية إثبات أن #اليمن وشعبها لايزالون يخضعون للوصاية الأمريكية، بينما الواقع الذي بات يعلمه المجتمع الدولي أننا نضع علمها تحت أقدامنا، حتى على مستوى التصنيع العسكري فقد تفوقت تقنياتنا على أسلحتها التي تهزمها ولاعه”.

وغرد “عارف العامري” قائلاً: “القلق الامريكي وفرض عقوبات او حظر او منع لن يؤثر على تطور العلاقات الدبلوماسية بين دول المحور. #تصنيف_يمنيين_ارهاب_امريكي”.

وكتب “دواس العماقي” في تغريدته “لا نريد منهم شي هم جاو لكي ينهبو ثرواتنا وحقنا وينتهكو سيادتنا فكيف تريدون منهم ان يخلو حالنا سيبتكرون الف قضيه والفين كذبه علا شان يبررو جرايمهم”.

ويرى “Alsamia Alahmadi” ان التصنيف الامريكي بحق القادة يأتي “لأن إيقاف الحرب الغاشمة الطامعة على ثروات ومنافذ وموانئ وبحار وجغرافية اليمن ليس في صالح مطامعهم …هم يريدون والله سيفعل مايريد.. (*لنا الله*) وعليهم غضبه وإنتقامه”.

من جانبه “Mohamad Al Shami” يرى ان “العقوبات التي تفرضها امريكا اليوم تجاه قيادات يمنية وطنية قد يكون عبارة عن جس نبض لقياس تفاعل الشعب اليمني تجاهها ومن ثم امكانية اتخاذ قرار تصنيف كل من ينتمي لحركة انصار الله كإرهابي. سجلوا موقفكم يا شرفاء #اليمن. #تصنيف_يمنيين_ارهاب_امريكي”.

هذا وقبل أيام فرضت الولايات المتحدة الأمريكية حظراً اقتصاديا على السفير الإيراني في صنعاء “حسن أيرلو” زاعمة أن تعيين أيرلو لدى صنعاء يُظهر عدم اكتراث طهران بحل الصراع في اليمن والذي قابلته القوى السياسية والأوساط اليمنية ما بين خليط من مشاعر السخرية والاستغراب.

واكد السفير ايرلو بأن لأمريكا دوراً أساسياً في الجرائم المرتكبة ضد شعوب المنطقة خاصة الشعب اليمني، وكتب في تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الثلاثاء: ان دور اميركا اساسي في الجرائم ضد شعوب المنطقة خاصة الشعب اليمني، مضيفا ان الاحداث التي تقع بالحصار والعدوان على شعب اليمن من قبل النظام السعودي تاتي في اطار السياسات الاميركية والصهيونية وتنفيذ اوامرهم في الحرب ضد هذا الشعب.

وتكشف هذه التحركات لواشنطن طبيعة دورها السلبي من الأزمة اليمنية وتُظهر الوجه الحقيقي للنظام الأمريكي وممارساته في اليمن، وكان هذا الدور واضحاً منذ اللحظات الأولى من خلال دلائل عديدة تشير إلى الدعم الأمريكي وتعدد هذا الدعم لتحالف العدوان ما بين صفقات الأسلحة للرياض وتقديم المساعدات اللوجستية والاستخباراتية، وكذلك المشاركة المباشرة في الحرب حسب اعترافات سابقة لوزارة الدفاع الأمريكيّة أن لديها قوات في اليمن تساعد في العمليات العسكرية وتأمين الحدود السعودية.

المصدر: العالم

قد يعجبك ايضا