عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

الإعلام العبري يكشف عن دول ستطبع قريباً.. “ترجمة“..!

عقبة نيوز – متابعات

مارش الحسام:

كشفت وسائل إعلام عبرية، النقاب عن أسماء دول عربية واسلامية أخرى في طريقها لتوقيع إتفاق تطبيع مع “إسرائيل” في الفترة المقبلة.

وأفاد الموقع الاسرئيلي ” Noticias de Israel” الناطق باللغة الإسبانية، أن دولتي عُمان وإندونيسيا “ستلحقان” بقطار التطبيع مع إسرائيل في الفترة القادمة.

ونقل الموقع يوم الأحد عن دبلوماسي إسرائيلي القول إن الدولتين الأكثر إحتمالاً لإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل في الأسابيع المقبلة هما عمان وإندونيسيا.

كما أكد موقع أخبار إسرائيل، أن إدارة ترامب تواصل سعيها لإشراك المزيد من الدول العربية والإسلامية في اتفاقيات إبراهام ، التي وافقت عليها الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان والمغرب على التطبيع مع إسرائيل.

الى ذلك قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مساء السبت ، بعد أن أقامت بوتان علاقات مع إسرائيل خارج إطار الاتفاقات الإبراهيمية ، أن إسرائيل “على اتصال بدول أخرى تريد الانضمام وإقامة علاقات معنا”.

وأكد وزير التعاون الإقليمي أوفير أكونيس لراديو الجيش صباح الأحد أن نائب الرئيس مايك بنس سيزور إسرائيل في يناير ، كما ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الأسبوع الماضي.

وبحسب أكونيس ، يمكن أن يعلن بنس خلال زيارته لدولة أخرى إقامة علاقات مع إسرائيل.
وحدد المصدر الدبلوماسي سلطنة عمان وإندونيسيا على أنهما دولتان أحرزتا تقدمًا في المحادثات ويمكن إعلان التطبيع قبل 20 يناير.

ورحبت عمان الجمعة بالإعلان عن العلاقات بين إسرائيل والمغرب ، معربة عن أملها في أن “يبذلوا المزيد لتحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط”.

وزار نتنياهو عمان والتقى بزعيمها آنذاك ، السلطان قابوس ، في عام 2018.
وحافظت إسرائيل على علاقات تجارية غير رسمية مع عمان بين عامي 1994 و 2000 ، وتتعاون الدولتان لمواجهة إيران ، بحسب موقع أخبار إسرائيل.

وأضاف الموقع:” لا توجد علاقات دبلوماسية رسمية بين إسرائيل وإندونيسيا ، على الرغم من وجود تجارة وسياحة بينهما”.

كما أكد الموقع أن إندونيسيا سبق وأن اشترت أسلحة من إسرائيل في مطلع السبعينيات والثمانينيات، وأنه تم تدريب عدد من الجنود الإندونيسيون في إسرائيل.

والتقى رئيس الوزراء آنذاك يتسحاق رابين بالرئيس الإندونيسي سوهارتو في جاكرتا عام 1993.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام العبرية ، قال المصدر الدبلوماسي إن التطبيع مع السعودية من غير المرجح أن يحدث قبل 20 يناير ، على الرغم من أنهم أعطوا موافقتهم الضمنية على الأجزاء الأخرى من الإتفاقية الإبراهيمية.

البوابة الإخبارية اليمنية

 

قد يعجبك ايضا