قتل جندي وأصيب آخرون بانفجار استهدف طقماً عسكرياً بمديرية وادي عبيدة شرق مدينة مأرب.

وذكرت مصادر صحفية أن طقماً يتبع قوات هادي تعرض لكمين بعبوة ناسفة بالقرب من مفرق الحزمة، على الطريق باتجاه مدينة مأرب، مؤكِّدة أن التفجير أسفر عن احتراق الطقم ومقتل أحد أفراده، فيما تم نقل البقية إلى مستشفى مأرب العسكري.

ويأتي التفجير بعد أسبوع تقريباً من إحراق ناقلة نفطية تابعة لمحطة آل معيلي في نفس المنطقة، بعد أن تم استهدافها بعبوة ناسفة من قِبل مجهولين.

وتشهد محافظة مأرب صراعات مختلفة بين عدة فصائل، أبرزها بين قوات هادي ومسلحي القبائل، وكانت آخرها مع قبيلة الدماشقة في يوليو الماضي، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين، ونجم عنها احتراق عدد من القاطرات المحمّلة بالنفط.

وتُعتبر تجارة المشتقات النفطية أبرز نقاط الخلاف بين الطرفين، حيث تسيطر قيادات من قوات هادي على نفط المحافظة، ما أثار استياء وغضب القبائل، ونتج عنها عدة مواجهات مسلحة.