نجحت وساطة قبَلية في الإفراج عن 3 من الأسرى الجنوبيين لدى صنعاء، بعد مرور أكثر من عام على استسلامهم عقب مواجهات في مديرية كتاف، شمال شرقي محافظة صعدة.
وذكرت مصادر إعلامية جنوبية أن وساطة قبَلية يقودها الشيخ زاهر علي عبدالله النخعي -شيخ قبيلة النخعين برحاب أبين- نجحت في الإفراج عن الأسرى الثلاثة من سجن ذمار المركزي، مؤكِّدة أن حكومة صنعاء تجاوبت مع جهود السلطة المحلية عبر محافظ أبين المعين من سلطات صنعاء حسين زيد بن يحيى.
وبحسب المصادر، فإن الشيخ النخعي سبق وأن قاد وساطات مماثلة مع صنعاء نجحت في حل عدد من الإشكاليات، بينها الإفراج عن عدد من أسرى محافظة أبين، مؤكِّدة أن تحركاته تعكس مناشدات الأهالي بعيداً عن الجهات السياسية.
وكانت وساطة قبَلية مماثلة قد نجحت -في ديسمبر الماضي- في تحرير 28 من أسرى جنوبيين وقوات صنعاء في محافظة الضالع، بحسب ما أعلن المتحدث العسكري باسم محور الضالع “فؤاد جباري”.
يُشار إلى أن لقاء جمع بين ممثلين عن الانتقالي وقيادات من الحوثيين -مطلع أبريل 2020- جرى خلاله مناقشة خفض التصعيد العسكري الميداني في جبهة قعطبة، كما وقف المجتمِعون أمام عدد من عراقيل مفاوضات تبادل الأسرى التي انطلقت أواخر العام 2019م.