عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

سقوط عدد من كبار قيادات هادي في مأرب أسرى بيد قوات صنعاء..!

عقبة نيوز – متابعات

أفادت مصادر في مدينة مأرب وسط اليمن أن عدداً من قيادات الشرعية الموالية للتحالف السعودي في محافظة مأرب سقطوا أسرى بيد قوات صنعاء “الحوثيين”.

وقالت المصادر إن القيادات كانت تستقل عدداً من السيارات التي كانت تتحرك على شكل موكب متصل ببعضه توغلت بالخطأ في مناطق باتت تحت سيطرة قوات صنعاء دون أن تعلم أن الأخيرة قد وصلت بقواتها إلى هذه المناطق منذ عدة أيام، وهو ما أدى بها إلى الوقوع أسرى بيد قوات صنعاء.

وفي سياق آخر قالت مصادر داخل مدينة مأرب أن انفجاراً عنيفاً هز المدينة لا يُعرف مصدره.

وأفادت المصادر إن الإنفجار وقع في ساعات الفجر الأولى من اليوم السبت وأنه حدث بعد إشتباكات وقعت بين فصيلين عسكريين يتبعان قوات الشرعية المدعومة من التحالف السعودي بسبب محاولة تهريب أحد الفصيلين ذخائر أسلحة كانت موجودة في جبهة كوفل بهدف بيعها داخل مدينة مأرب، حيث أشارت المصادر إن جنوداً يتبعون المنطقة العسكرية السابعة قاموا بتهريب الذخائر من جبهة كوفل شرق مديرية صرواح وأن جنوداً في إحدى نقاط التفتيش العسكرية يتبعون المنطقة العسكرية الثالثة اشتبكوا مع جنود العسكرية السابعة عند وصولهم ومحاولتهم المرور بما لديهم من ذخائر.

وفيما يتعلق بالمستجدات العسكرية في جبهتي قانية وناطع بمحافظة البيضاء، أكدت مصادر موثوقة أن قوات صنعاء “الحوثيين” تصدوا لهجوم عسكري كبير نفذته قوات الشرعية التابعة للتحالف السعودي على جبهة قانية شمال شرق البيضاء، وأن الهجوم أدى إلى سقوط قلب الجبهة بيد قوات التحالف، الأمر الذي دفع بقوات صنعاء إلى شن هجوم معاكس تمكنت من خلاله من استعادة المناطق التي سقطت منها.

وأكدت المصادر أيضاً أن قوات الشرعية في “محور البيضاء” قامت بإرسال تعزيزات عسكرية جديدة إلى قانية بعد استعادة الحوثيين السيطرة على قلب الجبهة، مؤكدة أن المعارك اشتدت في قلب جبهة قانية بين الطرفين.

وفي جبهة ناطع أفادت مصادر عسكرية في مأرب إن المعلومات الواردة تؤكد تبادل الإشتباكات المتقطعة بين الحين والآخر منذ ساعات الليل الأولى مساء أمس الجمعة، وأن الأوضاع العسكرية لا تزال على حالها حيث لم تتقدم قوات أي طرف خلال الساعات القليلة الماضية، بعد أن انسحبت قوات الشرعية التابعة لمحور بيحان من مواقع عسكرية ومرتفعات متوسطة كانت قد سيطرت عليها مساء أمس الأول الخميس في جبهة ناطع وتحديداً جبل “لبان” في منطقة “البياض” خوفاً من أن تقع تحت حصار قوات صنعاء.

قد يعجبك ايضا