عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

الإصلاح وهادي قدما تنازلاً كبيراً للرياض مقابل تشغيل منظومة باتريوت بمأرب..!

عقبة نيوز – متابعات

رجح مصدر سياسي في حكومة هادي المدعومة من التحالف السعودي، أن يكون التحالف السعودي قد أوقف العمل بمنظومة باتريوت في مأرب قبل عدة أشهر من الآن كوسيلة للضغط على الشرعية والإصلاح تحديداً لإجبارهم على القبول بشروط وضعتها الرياض وواجهت اعتراضاً من قبل الإصلاح.

وأكد المصدر السياسي الذي طلب عدم كشف هويته، لأسباب أمنية، أن إعادة التحالف السعودي لتشغيل منظومة الباتريوت في مأرب لم يحدث إلا بعد أن قدم الإصلاح وهادي تنازلاً كبيراً قبلت بموجبه الرياض إعادة تشغيل الباتريوت لحماية الشرعية من ضربات الحوثيين بالصواريخ الباليستية التي تكررت خلال الآونة الأخيرة واستهدفت مناطق حساسة جداً تسببت بهروب عدد كبير من قيادات مأرب الموالية للتحالف إلى محافظتي حضرموت وشبوة جنوب اليمن بالتزامن مع تقدم قوات صنعاء واقترابها من أبواب مدينة مأرب من ناحية.. وبروز طبقة إجتماعية واسعة في مأرب من أبناء المحافظة ترفض إستمرار المواجهات العسكرية وحاولت الضغط على قيادة الشرعية هناك القبول بالعرض الذي قدمته سلطة صنعاء بتجنيب المدينة الحرب وتوقيع إتفاق يحفظ للطرفين مصالح الجميع وإبقاء السلطة الحالية في مأرب على حالها.

ولم يكشف المصدر عن طبيعة التنازلات التي قدمها الإصلاح للرياض مقابل تشغيل الباتريوت بمأرب، لكنه قال “قدموا تنازل كبير للأسف وضحوا بكل من دفعوا في الجبهات خلال 5 سنوات وكأن شيئاً لم يكن والغريب أنه كان بإمكانهم إستخدام أوراق أخرى أقلها التلويح بالتحالف مع الحوثي ولو لمجرد الكلام”.

وكانت مصادر عسكرية تابعة للشرعية في مأرب قد أفادت إن قوات التحالف السعودي أعادت تشغيل منظومة الباتريوت الدفاعية الجوية في المحافظة، الأمر الذي يؤكد أن الهدنة المعلنة لأسبوعين من جانب التحالف كانت مجرد إستهلاك إعلامي من جانب، ومخاوف سعودية من إعادة إستهداف قوات صنعاء لمقر قيادة قواتها في مأرب بمعسكر تداوين كما حدث الأسبوع الماضي حيث تعرض المعسكر لضربة بصاروخ باليستي أشارت المعلومات أن سعوديين سقطوا قتلى وجرحى إثر الضربة.

قد يعجبك ايضا