عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

مستشار سابق في الرئاسة الأمريكية: السعودية تعاني أسوأ أزمة في تاريخها.. وعليها الخروج من اليمن..!

عقبة نيوز – متابعات

قال السياسي الأمريكي بروس ريدل إن السعودية تواجه أزمة إقتصادية وإجتماعية رهيبة، بسبب كورونا وانخفاض أسعار النفط، وهو ما عكسه إعلانها عن وقف إطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين.

وأشار في تحليل نشره موقع بروكنجز إلى أن السعودية تواجه أزمتها الإنسانية الآن بسبب الوباء،حيث يتم إغلاق البلاد فعلياً إلى أجل غير مسمى، مع حظر التجول في الرياض ومدن أخرى، كما أن الزيارة إلى مكة والمدينة مغلق، والحج السنوي المقرر في يوليو معلّق بالفعل، علماً أن السياحة الدينية مصدر رئيسي للدخل للبلاد، وخاصة في منطقة الحجاز.

وأَضاف: يعاني السعوديون من أسوأ حالة للفيروس في دول الخليج الست، وقد أصيبت العائلة المالكة بشدة، وحاكم الرياض في المستشفى مع إصابته بالوباء.

ولفت إلى أن الانكماش الكبير في النشاط الإقتصادي العالمي أدى إلى إنخفاض غير مسبوق في الطلب على النفط والطاقة، ويحتاج السعوديون إلى أسعار النفط عند 85 دولارًا لتغطية العجز في ميزانيتهم.

واستبعد ريدل أن تتعافى أسعار النفط وإن كان السعوديون قد وافقوا على مضض مع روسيا والمنتجين الآخرين على تخفيض الإمدادات.

وبين أنه ليس لدى السعوديين خيار سوى السحب من الاحتياطي النقدي، الذي انخفض بالفعل بشكل كبير منذ تولي الملك سلمان العرش وبدأ الحرب بتهور في اليمن.

وأكد ريدل أن “رؤية السعودية 2030” التي وضعها ولي العهد محمد بن سلمان هي الآن سراب.

وخلص ريدل إلى أن السعودية في ظل مزيج الفيروس وانهيار أسعار النفط تعاني أسوأ أزمة إقتصادية في المملكة منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي. وهي بحاجة ماسة لوقف نزيف الموارد في المستنقع في اليمن.

بروس ريدل هو سياسي أمريكي ومستشار لأربعة رؤساء أمريكيين منذ جورج بوش الأب وحتى أوباما، ويشغل منصب مستشار لشؤون الشرق الأوسط وجنوب آسيا في مجلس الأمن القومي وهو زميل رفيع في مركز سابان لسياسات الشرق الأوسط في معهد بروكنفر..!

قد يعجبك ايضا