عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

طارق يعقد إجتماعاً مع قيادات الإنتقالي الميدانية.. الهدف الإصلاح والحجرية ومتمردي العمالقة والتهامية..!

عقبة نيوز – متابعات

كشفت وسائل إعلام محلية عن وصول طارق صالح قائد ما يعرف بـ”المقاومة الوطنية المشتركة في الساحل الغربي” إلى مدينة عدن جنوب البلاد وعقد لقاء في معسكر بئر أحمد بقيادات المجلس الإنتقالي الجنوبي الميدانية.

وقالت مصادر إن طارق وصل إلى معسكر بئر أحمد وسط حماية مشددة من قوات الإنتقالي، لافتة إن اللقاء الذي يجريه طارق بقيادات الإنتقالي جاء بطلب من الإمارات، موضحة أن المحادثات تهدف للتنسيق بين الجانبين في إطار صراع الإنتقالي مع الإصلاح المنضوي تحت عباءة الشرعية وحكومة هادي.

في هذا السياق علم من مصادر في ألوية العمالقة الجنوبية بالساحل الغربي أن لقاءات طارق صالح مع قيادات الإنتقالي الميدانية في عدن هدفها تهدئة التمرد الذي يواجهه طارق من قبل بعض قوات وقيادات ألوية العمالقة من جهة وقوات المقاومة التهامية من جهة ثانية في الساحل الغربي.

وأكدت المصادر إن طارق فقد السيطرة على قوات الساحل الغربي التي رفضت الرضوخ له وأن ما حدث مؤخراً من سيطرة قوات أحمد الكوكباني قائد اللواء الأول مقاومة تهامية على معسكر اللواء الرابع التابع لما يسمى “حراس الجمهورية” دليل على توسع هذا التمرد وخروج أوراق اللعبة من يد طارق.

كما أشارت المصادر إلى أن أبوظبي تسعى إلى تحقيق تآلف بين طارق صالح والإنتقالي الجنوبي تمهيداً لمواجهة الإصلاح بشكل أقوى في مديريات الحجرية بريف تعز الغربي والذي يشهد ترتيباً لصفوفه وتحشيداً غير مسبوق لأفراده في هذه المناطق إستعداداً لأي تحرك عسكري لحلفاء الإمارات هناك.

وبالتزامن مع ما سيحققه طارق صالح من تفاهم مع الإنتقالي، يرى مراقبون إن تفاهمات طارق وقيادات الإنتقالي إن كُتب لها النجاح فذلك يعني نهاية الإصلاح فيما تبقى له من مناطق يسيطر عليها جنوب غرب اليمن.

قد يعجبك ايضا