عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

تصاعد التوتر بين قبائل عبيدة والإصلاح.. ومحاولة الإصلاح إغتيال إحدى الشخصيات من “مراد” بمأرب..!

عقبة نيوز – متابعات

أفادت مصادر خاصة في محافظة مأرب بوقوع إشتباكات كبيرة بين مسلحين من قبيلة عبيدة بالمحافظة مع قوات “الشرعية” المنتمية لحزب الإصلاح أثناء محاولة الأخيرة المرور نحو محافظة شبوة اليوم الأربعاء.

وقالت مصادر لوسائل إعلام تابعة لجماعة أنصار الله “الحوثيين” إن إشتباكات عنيفة حدثت بين قبائل موالية للتحالف السعودي وقوات عسكرية تابعة للإصلاح أثناء إنسحاب الأخيرة من مدينة مأرب بإتجاه شبوة.

وأضافت المصادر أن قوات الإصلاح تعرضت لهجوم من قبل “مسلحين من قبيلة عبيدة” في مفرق حريب جنوب مأرب، مؤكدة سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

ومنذ سيطرة الإصلاح على مأرب في 2015م شهدت العلاقة بين الإصلاح بوصفه “سلطة الشرعية” هناك وبين قبائل عبيدة توترات مستمرة وشهدت أكثر من مرة تطوراً لهذا التوتر ليصل حد المواجهات المسلحة، وتطلق قوات الإصلاح إتهامات ضد قبائل عبيدة تارة بأنهم “متحوثين” وتارة بأنهم “مخربين” كذريعة لمواجهتهم عسكرياً ولتصفية قياداتهم البارزين.

في سياق آخر.. إحدى الشخصيات البارزة من أبناء قبيلة مراد، وأحد قيادات الشرعية العسكريين تعرض لمحاولة إغتيال داخل مدينة مأرب على يد منتمين للأمن محسوبين على الإصلاح حسب ما أفادت به المصادر المحلية.

المصادر قالت إن قائد المدفعية باللواء 103 الجبري الاغبس المرادي نجا من محاولة إغتيال نفذها أفراد من أمن مأرب – الذي يديره الإصلاح – مشيرة إلى أن محاولة الإغتيال هذه قوبلت بسخط واسع من قبل أبناء مراد الذين اتهموا الإصلاح بمحاولة تصفية القيادات التي أثبتت جدارتها بالمعارك الميدانية ضد الحوثيين، مشيرة إن الجبري الاغبس المرادي من أكثر القيادات العسكرية التي شاركت في معظم جبهات القتال في مأرب والحدود السعودية اليمنية.

قد يعجبك ايضا