عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

إنتهاء المهلة السعودية.. وقيادة الإنتقالي تعلن شروطاً تعجيزية..هل بات إقتحام عدن وشيكا..؟

عقبة نيوز – متابعات

إنتهت المهلة التي أعطاها قائد قوات التحالف السعودي اللواء مجاهد العتيبي يوم أمس الأحد في اللقاء الذي جمع قيادات الإنتقالي بقيادات حزب الإصلاح والشرعية في مقر التحالف والتي تم تحديدها بظهر اليوم الإثنين لتسليم مدينتي عدن وأبين لقوات الإصلاح والشرعية المحتشدة على مشارف عاصمة محافظة أبين زنجبار سلمياً دون مواجهة.

وكشفت قيادات بارزة في الإنتقالي، اليوم الإثنين، الستار عن شروط المجلس الموالي للإمارات للحل ومنع الحرب بين قواته وقوات الشرعية والإصلاح في جنوب اليمن والتي اعتبرها محللون شروطاً تعجيزية تعجل من إندلاع الحرب أكثر من تهدأتها وهذا ما أكده التصعيد الميداني الجديد اليوم في أبين، شرق عدن.

الإعلامي التابع للمجلس الإنتقالي صلاح بن لغبر كشف عن تقديم وفد الإنتقالي كشفاً بأسماء 600 عنصر وقيادي موالين لعلي محسن الأحمر نائب هادي يتواجدون في أبين تم المطالبة بخروجهم منها باعتبارهم من العناصر الإرهابية.

ويضم الكشف أسماء قيادات جنوبية بارزة أهمها عبدالله الصبيحي قائد محور أبين ولؤي الزامكي قائد اللواء الثالث حماية رئاسية إلى جانب بن معيلي وقيادات اخوانية.

وأشار بن لغبر إلى أن من الشروط التي تقدم بها وفد الإنتقالي أيضاً الإنسحاب الكلي لقوات هادي من أبين، وتسليم شبوة للنخبة، ونشر النخبة الحضرمية في وادي حضرموت إلى جانب تسليم منفذ الوديعة للواء من قوات العمالقة بمعية كتيبة من نخبة شبوة وأخرى من حضرموت.

وكان عضو هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي التابع للإمارات فضل الجعدي قد هدد في وقت سابق اليوم بجعل شقرة نهاية للإصلاح الذي وصفه بـ”حزب الإرهاب”.

كما توعد بأن تكون منطلق للسيطرة على بقية المدن الجنوبية في الشرق.

قد يعجبك ايضا