عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

أنباء عن سيطرة قوات صنعاء على معسكر طارق بن زياد غرب مأرب بعد انسحاب المقاتلين القبليين الموالين للتحالف..!

عقبة نيوز – متابعات

أفادت مصادر عسكرية تابعة لـ”الشرعية” في مأرب أن “قوات الحوثيين سيطرت على معسكر طارق بن زياد بمنطقة الجفرة” بين مديريتي مدغل ومجزر شمال غرب مدينة مأرب.

وقالت المصادر إن قوات الشرعية والمقاتلين الموالين للتحالف السعودي من أبناء القبائل بمأرب خسرت مناطق واسعة في مدغل ومجزر بعد رفض قوات الشرعية تعزيز تواجد قواتها هناك والاكتفاء بسيطرة المقاتلين القبليين الذين سبق وطلبوا من قيادة قوات الشرعية إستلام المواقع التي سيطروا عليها خلال الأسابيع الماضية بعد أن كانت تحت سيطرة قوات صنعاء.

وأكدت المصادر العسكرية أن “الحوثيين سيطروا على منطقة الجفرة بالكامل بما في ذلك معسكر طارق بن زياد”، وأشارت المصادر أن ذلك يمثل خطراً حقيقياً على معسكر “ماس” الذي بات شبه ساقط بيد قوات صنعاء.

وقالت مصادر خاصة في مأرب أن “معظم المقاتلين القبليين الموالين للتحالف انسحبوا من المواقع التي يسيطرون عليها مع قتلاهم وجرحاهم، الأمر الذي أدى إلى ظهور خلافات حادة بين قيادات مجاميع المقاتلين القبليين وضباط وقيادات الشرعية بسبب إصرار الطرف الأخير على إبقاء المقاتلين القبليين في مواقعهم ومنعهم من الانسحاب من المواقع التي يسيطرون عليها، خاصة قبيلة جهم التي سقط منها عدد كبير من القتلى والجرحى وهم يقاتلون مع التحالف بالقرب من معسكر كوفل الشرقي شرق مديرية صرواح”.

وحسب المصادر أيضاً فإن المقاتلين القبليين طلبوا من قوات الشرعية إستلام المواقع التي يسيطرون عليها، وحتى اللحظة لا تزال الشرعية ترفض استلام مواقع القبائل نظراً لعدم وجود مقاتلين بصفوف “جيش الشرعية”، وأفادت المصادر أن قيادات الشرعية خاطبوا المقاتلين القبليين بأن مهمتهم ليست فقط “الفزعات في الجبهات ومن ثم الانسحاب بل الفزعة والبقاء في المواقع ومسرح العمليات”، وهو ما ترفضه القبائل.

قد يعجبك ايضا