عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

قبائل يافع تحمّل “الحزام الأمني” مسؤولية القتل في مديرية المفلحي..!

عقبة نيوز – متابعات

حمّل مشائخ وأعيان وأهالي منطقة عثارة ، بمديرية المفلحي بيافع ، قوات الحزام الأمني، الوقوف خلف قتل وجرح أبنائهم..

وطالب المشائخ في بيان جميع قبائل يافع الوقوف ضد تصرفات الحزام الأمني المدعوم إماراتياً.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ولا عدوان إلا على الظالمين وبعد:

بيان صادر عن مشائخ وأعيان وأهالي قرية عثارة بشأن جريمة إغتيال أحد أبنائهم من قبل الجاني محمد صالح أحمد الجهوري أحد أفراد الحزام الأمني.

قال تعالى ”ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيما”.. صدق الله العظيم

وعليه نوضح الآتي:

إنه في يوم الخميس الموافق 2020/4/16م ، تم القبض على أبنائنا وهم :
– أبو بكر عبدالله أبو بكر ناجي..
– محمد أحمد صالح عبيد..
من قبل طقم تابع للحزام الأمني، وتم اقتيادهم إلى مقر الحزام الأمني في جبل بن لحمان، وبطريقة تعسفية دون أي ذنب يبدر منهم، أو أي عمل خارج عن القانون، وقد تم التحقيق معهم وثم إطلاق سراحهم، والعفو عنهم في نفس اليوم.. ولكن تم إحتجاز جوال أحدهم لدى الحزام الأمني.. وفي اليوم الثاني الجمعة الموافق 2020/4/17م ، ذهبوا إلى مقر الحزام الأمني لأخذ التعهد عليهم وإستلام الجوال فتم إخبارهم من قبل أفراد الحزام الأمني وهم :
– بلال كرام
– ياسر الوطحي

بأن الجوال ليس موجود في المقر، واخبروهم بأنه مع المدعو محمد صالح أحمد الجهوري..

بعدها قرروا الذهاب لاستلام الجوال من المدعو محمد صالح الجهوري، كونه موجود معه في البيت، فذهبوا عصراً وقاموا بمناداته من مسافة بعيدة من منزله، إلا أنهم اُخبروا بأنه نائم.. بعدها عادوا إليه مرة أخرى بسيارة صغيرة كامري قبل صلاة العشاء.. فنادوه بأسلوب طبيعي، فرد عليهم إبنه بأنه مريض ولا يستطيع الخروج إليهم.. فهموا بالمغادرة، وبعد تحرك السيارة حوالي أكثر من متر نحو المغادرة، تفاجئوا بإطلاق النار الكثيف عليهم، من قبل المدعو محمد صالح الجهوري، مما أدى إلى مقتل إبننا: ابوبكر عبدالله أبوبكر ناجي.. وإصابة إبننا: محمد صالح محمد عبيد.. وسلم الله إبننا : سفيان محمد بن محمد عوض الذي كان يرافقهم..!

ونحن إذ نستنكر هذا العمل الإجرامي الذي قوبل بغضب شديد من أبناء المنطقة، والذي لا يوجد مبرر له سوى العنجهية التي يمارسها هذا الشخص، وعدم المبالاة بحياة الناس، ومن باب الحفاظ على الأمن والسكينة العامة، وعدم جر المنطقة إلى مالا يُحمد عقباه، نناشد ونؤكد على الآتي:

1- ندين ونستنكر ما يقوم به البعض من تشويه وتزييف للحقائق، ضد أبنائنا المجني عليهم، واتهامهم بأنهم قاموا بالاعتداء اللفظي والتهديد تجاه الجاني محمد صالح أحمد الجهوري، وإلصاق صفة البلطجة بهم، واتهامهم أيضاً بأنهم كانوا يحملون السلاح، والحقيقة أنهم كانوا لا يحملون أي سلاح إطلاقاً، وهذا العمل يُعد محاولة لتبرير الجريمة التي قام بها القاتل.

2- نطالب الإسراع بتنفيذ القصاص العادل من القاتل محمد صالح أحمد الجهوري..

3- نأمل من كل أبناء مديرية المفلحي خاصة ويافع عامة الوقوف إلى جانب قضيتنا العادلة ، ورفض مثل هذه الأعمال البلطجية والإجرامية.

والله على ما نقول وكيل..!

قد يعجبك ايضا