عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

المخلافي مُغرِّداً عن التواطؤ الأممي مع الحوثيين

السفير آرون: من يقول أن الأمم المتحدة ساذجة ومنحازة يريد الحرب الدائمة في اليمن

تغريد الوزير -القومي العربي- السابق بكل ذلك يأتي في ذات اليوم الذي أشادت فيه الأمم المتحدة بمبادرة إعادة الانتشار من طرف واحد، المعلنة من قبل حكومة صنعاء. كما أعربت الأمم المتحدة كذلك “عن أملها بخطوات مماثلة من الطرف الآخر…

عقبة نيوز | متابعات:

في تغريدةٍ له نشرها ليلة أمس على حسابه في تويتر ونقلتها صحيفة “الشرق الأوسط”، وجه د. عبدالملك المخلافي المستشار الرئاسي لشرعية الرياض اليمنية، اتهاماً صريحاً إلى المبعوث الأممي لليمن؛ قال فيه: “من المخجل ان يتواطأ ممثلو الأمم المتحدة مع مليشيا للتغطية على إخلالها بمسؤوليتها تجاه القرارات الأممية”.

جاء ذلك في معرض تعليقه على إعلان القوات التابعة لحكومة صنعاء، بحضور رئيس فريق المراقبين الأمميين، عن مبادرة انسحابها الأحادي الجانب من موانئ الحديدة الرئيسة وتسليمها لقوات خفر السواحل التي تعمل فيها منذ 2014 تحت إشراف السلطة المحلية؛ حيث قال المخلافي:

“الانسحابات التي تهدف إلى السلام، ‏لا تتحقق بإعلانات أحادية الجانب وإنما بحسن النية والالتزام بالاتفاقات والمرجعيات التي قامت عليها والتي تحدد المراكز القانونية للأطراف”.

وقد خاطب فيها المبعوثَ الأممي، بقوله: الحوثيون جماعة انقلابية استولت على الدولة وأراضي الجمهورية بطريقة غير مشروعة وفقاً لقرار مجلس الأمن 2216 ومفهوم الانسحاب الوحيد هو انسحاب المليشيا لصالح الشرعية عدا ذلك مخالفة للقرارات الأممية وخديعة غير مقبولة، سرعان ما تنكشف، وتطيل أمد الحرب ولا تصنع سلاما. مؤكداً في سياق مخاطبته تلك أن التغطية على أعمال المليشيا جريمة تؤدي الى استمرار الحرب.

اللافت في ذلك أنه يقوله في السياق نفسه الذي يحث فيه الأمم المتحدة ودول العدوان والعالم على الاستمرار في هذه الحرب على اليمن حتى استسلام “مليشيا الحوثي”، متهماً بالسذاجة مَن يتصور غير ذلك؛ إذ أنه يضيف قائلاً: “من السذاجة تصور أن مليشيا الحوثي التي تدعي الحق الإلهي في الحكم وتعتبر أن الخروج بالسلاح والحكم بالغلبة عقيدة لها، سوف تتخلى عن أراضٍ استولت عليها بموجب هذا الاعتقاد”.

جدير بالذكر هنا أن تغريد الوزير -القومي العربي- السابق بكل ذلك يأتي في ذات اليوم الذي أشادت فيه الأمم المتحدة بمبادرة إعادة الانتشار من موانئ الحديدة التي أعلنتها حكومة صنعاء من طرف واحد.

كما أعربت الأمم المتحدة كذلك “عن أملها بخطوات مماثلة من الطرف الآخر تساهم في تحسين الأوضاع الإنسانية لليمنيين”.

على أن ما يلفت الانتباه أكثر هو تغريدة السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون التي نشرها مساء اليوم ذاته أيضاً على حسابه في تويتر، ووصفها بعض أتباع التحالف بـأنها كذلك (صادمة وغير مقبولة)؛ إذ انتقد بها من سمَّاهم “المتهكمين اليمنيين” الذين ينتقدون كل ما يفعله الطرف الآخر، حتى لو كان إيجابياً، في إشارةٍ إلى سلطة صنعاء!

ومما يجعل تغريدة الدبلوماسي البريطاني تبدو وكأنها رَدٌّ على تغريدة المخلافي، أنه يضيف قائلاً فيها:

أن “الذين يقولون أن الأمم المتحدة ساذجة ومنحازة، يريدون أن يقولوا أيضاً أن الحل الوحيد هو الحرب الدائمة في اليمن”!

قد يعجبك ايضا